فن المربعات البغدادية : عادة رمضانية

ذكرى سرسم/موطني- بدأ جاسم الشيخلي مسيرته بمساعدة مغنيي مربعات آخرون كانوا يقدمون عروضهم في باب الشيخ.

ذكرى سرسم/موطني- بدأ جاسم الشيخلي مسيرته بمساعدة مغنيي مربعات آخرون كانوا يقدمون عروضهم في باب الشيخ.

  • تعليق 6
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

على مدى الـ 100 عاما الماضية تميزت منطقتي باب الشيخ والفضل وسط بغداد بتقديم فن المربعات حيث نشأ فيها معظم من تميز بأداء المربعات البغدادية.

بدأ الفنان جاسم الشيخلي بمساعدة مطربي المربع عندما كان يعيش في باب الشيخ وهو يعتبر الآن أحد أبرز الاسماء في بغداد ممن يؤدون المربعات.

التقى موطني بالشيخلي في بغداد للتحدث عن أصول المربعات ومسيرته الفنية.

موطني: كيف بدأ فن المربعات؟

جاسم الشيخلي: المربعات في بداياتها كانت سمة من سمات حفلات الأعراس وليلة الحنة وحفلات الطهور. وكانت فرق المربع تقدم أغانيها بدون مقابل وتقدم حفلاتها في أزقة المدينة الضيقة وسط بغداد. فكانت العوائل تجتمع لتراقب المطربين والعازفين وترافقهم ترديد المربعات والتصفيق. وكانت لكل مناسبة كلماتها، فللحنة مربعاتها وللزفة كذلك وللطهور أيضا.

أما ارتباط المربع برمضان فقد ظهر في الثمانينات، خاصة حينما أخذ التلفزيون ينقل مباريات المحيبس فكانت ترافقها فرق المربعات. ومنذ ذلك الحين أصبح المربع سمة من سمات رمضان ولعبة المحيبس.

موطني: ما المواضيع التي يتناولها المربع عادة؟

الشيخلي تناول المربع مواضيع مختلفة مرتبطة بواقع تلك الفترة الزمنية أو الحدث الذي يواكبها. و بإمكاننا أن نعتبر بعض نصوص المربعات توثيق تاريخي لتلك الفترة.

أحيانا أصادف موقف مؤثر يدعوني إلى تأليف أبيات المربع. ففي إحدى المرات قصت لي ابنتي قصة صديقة لها تركها حبيبها و سافر ولم يترك لها عنوانا أو رقم هاتف. فأعددت الكلمات وغنيت المربع من خلال شاشة التلفزيون وكان يتضمن رسالة عتاب لهذا الحبيب.

موطني: كيف بدأت بممارسة أداء المربعات؟

جاسم الشيخلي: كنا نسكن منطقة باب الشيخ، التي تعد الموطن الأصلي للمربع البغدادي. وكان مطربو المربع يغنون في المقاهي. وقد دفعني فضولي للاقتراب من المؤدين والعازفين. عرضت عليهم في البداية أن أحمل آلاتهم الموسيقية ومساعدتهم. ومنذ ذلك اليوم بدأت أشارك في الأداء وتقديم الحفلات.

موطني: هل هناك مطربين معروفين أدوا المربع ؟

الشيخلي: هناك أسماء تخصصت في أداء هذا الفن. لكن من أهم المطربين الذين أدوا المربع ووظفوه في غنائهم هم ناظم الغزالي، حينما غنى "يا أم العيون السود" و "يا أبن الحمولة علي شبدلك.""

ولعل تقديم الفنان الكبير "كاظم الساهر" لأغنية "تتبغدد علينه وأحنه من بغداد" قد أسهم كثيرا في تعريف العالم العربي بأصالة فن المربع البغدادي. وقد أديت مربعا كرد لهذه الأغنية حييت فيه القيصر كاظم الساهر، والذي أتمنى أن تصله تحياتي من خلال صفحات موطني.

أما من أبرز من تخصص في أداء المربع فهم المرحوم فاضل رشيد، الذي كان أول من سجل المربعات عبر شاشة التلفزيون و أسهم في نشر هذا الفن و التعريف به.

أغلب مؤدوا المربع كانوا يمتهنون مهنا أخرى، فمنهم من كان قصابا أو موظفا. وأنا بالنسبة لي فأعمل كموظف في بيت المقام العراقي التابع لوزارة الثقافة

أضف تعليقا (سياسة موطني بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

  • تعليقات القراء

    جواد

    2014-7-5

    ارجوكم ابعثوا لي الترجمة الفارسية لعبارة "أيتها الفتاة ذات العيون السوداء! أنا لن أترككِ" وعبارة "أنتِ تظهرين لنا أنك من بغداد".

  • كريم القيسي

    2013-7-10

    أحيي الفنان جاسم الشيخلي على هذه المقالة وأستغرب منه لماذا لم يذكر الفنانيين في هذا الفن الاصيل الذين رافقوه وادوا معه المربعات البغدادية . منهم الفنان ابراهيم عكرب الذي كان استاذه ولم يذكر علي شاكر كذلك

  • ليث

    2010-9-14

    فن المربعات الغنائي هو شي ليس بجديد على العراق فالعراق بلد ثقافي يمتاز بانه هو من اولد الثقافة في العالم من خلال الححضارات القديمة وان العراق كان ما يزال له تراث اصيل في الغناء وان الغناء شي جميل يريح الروح ويقوم بتواصل مع الطيف الروحي عن طريق الالحان التي تطرب الجميع واعتقد ان التراق العراقي ومطربي المقام العراقي الذين نرى اليوم وفي اغلب المدارس الموسيقية العربية والعراقية بانه هذه المدارس تدرس طريقهم في الغناء او مقاماتهم التي سميت على اسمائهم وان من افضل المطربين للتراث العراقي هم ناظم الغزالي و محمد القبنجي وحضيري ابو عزيز وزهور حسين فان للعراق الكثير من المنارات العالية التي جعلت العراق من اول الدول التي تشتهر بنها موطن للموسيقى العربية والشرقية فيه ولهذا فان الغناء العراقي يمتاز بالحنان والاصوات الدافئة التي اشتهرت من تلك الاوقات واعتقد ان العراق له تراث غني بالموسيقين والمطربين التراثيين لذلك فان العراق يجب ان يكون هو الاول في التراث العربي الاصيل . اغلب العراقيين يمتازون بالصوت الدافئ والجميل الذي جعل للعراقيين ميزة المقام العراقي الذي يشتهر به في جميع الدول العربية والعالمية وان لمطربي التراث العراقي ايضا فكان تراث المقام وتراث الاغنية الريفية ايضا التي كان من ملوك الاغنية الريفية التراثية داخل حسن وحضيري ابو عزيز وغيرهم من النجوم العراقية في سماء الاغاني الريفية ومن خلال هذه الاغاني استطاعوا ان يصلوا الى المجتمع العربي ولحد الان فهناك الكثير ممن يسمعون الاغاني القديمة التراثية الاصيلة التي اشتهر بها العراق وللك فيجب على الجميع والحكومة العراقيية المحافظة على هذا الارث الحضاري الجميل الذي يذكر الجميع ويعرف الجميع ما مداى رقي الفنان العراقي منذ الماضي وحتى فالفن العراقي متميز بكل اشكاله ويمتاز بالكثير من الامور الحضارية بالاضافة الى ان الكثير من المطربين الان في زمننا هذا يقومون باعادة هذه الاغاني التراثية ويقدمونها للناس لكي تبقى في الذاكرة ولكن ربما ببايقاعات جديدة او توزيع موسيقي جديد وهذا ما يجعل ديموية الاغنية التراثية متواصلة لدى المجتمع العراقي والعربي .

  • حميد العكيلي

    2010-9-9

    انا اعتقد بان الغناء التراثي في العراق واحد من اهم ما يمز التراث العراقي فالغناء في العراق كان في الزمن القديم يقدم اجمل الالحان واروعها فالمقامات والالحان الجميلة وان كانت بسيطة الا انها كانت تمثل العراق كبلد جميل وتمثل مدنه وقراه ومحافظاته . الاغنية التراثية ما زالت لها صدى كبير في نفوس العراقيين لان المطربين الذين قدموا هذه الاغاني التراثية قدموها بطريقة اداء رائعة كانت سبب في وصول شهرتهم الى العديد من البلدان العربية وهذا كان سبب في ان يكون التراث العراقي الغنائي الاصيل واحد من اشهر البلدان في غنائها التراثي المتعدد وكانت وقتها اصوات عراقية جميلة تقدم الغناء العراقي الاصيل الطربي كما احب ان اسميه ولحد الان تطلب كل هذه الاغاني التراثية في الحفلات التي تقام وفي الاعراس والمناسبات لان الجميع يجد في الغناء العراقي التراثي الاصيل قمة الطرب والعودة للاصول والجذور والعراقة . لعل اشهرمن غنى المقام في العراق من مطربي الغناء التراثي هم الفنان الاسطورة ناظم الغزالي وكذلك محمد القبانجي ومن الاغاني الريفية الفنان داخل حسن ان هؤلاء يعتبرون تراث بمعنى الكلمة وهم الشرارة الاولى لانطلاق الاغنية العراقية ووصولها لكل دول العالم وان التعامل مع مثل هذه الاسماء يجب ان يكون بكل احترام وتقدير لهم ولفنهم وللتراث الرائع الذي يزخرف تاريخ العراق وتراثة فيما يخص الغناء .

  • ام نور

    2010-9-4

    المربعات فن حلو وجميل النغم مالتة ثابت يعني نفس اللحن بس كلمات المربع تختلف والحو بيه انه هو دائما لون غنائي مفرح ما بيه حزن.

  • alfaloje

    2010-9-3

    مساء الحب