تقارير

غواص عراقي يتحدث عن كنوز في أعماق نهر دجلة

في عمر يتجاوز الـ 70، لا يزال شهاب أحمد يغوص في نهر دجلة. [ذكرى سرسم/موطني]

في عمر يتجاوز الـ 70، لا يزال شهاب أحمد يغوص في نهر دجلة. [ذكرى سرسم/موطني]

  • تعليق 6
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

ولع شهاب احمد بمهنة الغوص منذ صغره حين كان يرافق والده في رحلات الصيد النهرية.

وأصبحت هذه المهنة مصدر دخل لأحمد ولعائلته، إلا أنه في الوقت نفسه يعدها عملا إنسانيا يستطيع من خلاله مساعدة الناس.

وبالرغم من تجاوزه الـ 70 من العمر فهو مازال يمارس الغوص. و يجد ان قدراته تفوق قدرات المختصين بهذا المجال من أفراد الدفاع المدني و الشرطة النهرية.

التقى موطني بالغواص شهاب أحمد في بغداد، وكان معه هذا الحوار:

موطني: متى وكيف أصبحت غواصا؟

شهاب أحمد: كنت أرافق والدي في الصيد في النهر حينما كنت صغيرا وكنا نتعلم الغوص تحت الماء دون أجهزة. لكن والدي كان يرفض أن أمتهن هذه المهنة. لذا كنت أغوص دون علمه.

وفي مطلع الستينات اقتنيت معدات للغوص لتساعدني على البقاء لساعات في القاع. ومارست المهنة لأول مرة و أنا لم أتجاوز 15 عاما.

موطني: ما هي الأشياء التي تستخرجونها من قاع النهر؟

أحمد: نستخرج الغوارق، سواء سيارات أو ماطورات نهرية او أية معدات أخرى، طبعا بالإضافة إلى إستخراج جثث الأشخاص الذين يغرقون أثناء ممارسة السباحة في النهر. وتزداد هذه الحالات في الصيف. وقد أخرجت الكثير من هذه الحالات وربما يتجاوز مجموع من أخرجتهم طوال حياتي ألف غريق.

موطني: هل تتقاضى أجورا عن عملك؟

أحمد : بالنسبة لاستخراج الآليات والمكائن والمعدات فاني أتفق على المبلغ مقدما. أما بالنسبة لاستخراج الغرقى فذلك يعتمد على الحالة المادية لذويه. حتى إني أحيانا حينما أجد ذوي الغريق معدمي الحال أساهم في تكاليف المأتم.

موطني: هل نجحت يوما في إنقاذ غريق من الموت؟

أحمد: نعم إستطعت مرة أن أنقذ مجموعة من الأطفال كانوا يسبحون في النهر وكانوا سيغرقون بسبب سرعة التيار وعمق المياه، وكنت على مقربة منهم.

موطني: ما هي أكبر آلية نجحت في إخراجها من النهر؟

أحمد: كلفت بإخراج شاحنة (لوري) كان قد سقط من الجسر. طبعا عملية الرفع تتم بأستخدام الكرين. لكن الغواص الماهر ينبغي أن يعرف الأماكن التي يربط عندها السلاسل الحديدية التي يتم رفع الآلية بواسطتها كي يضمن عدم تضررها قدر الإمكان.

موطني: هل حقا ما يتداوله الناس عن وجود آثار في قاع النهر؟

أحمد: هناك قطع كنا نعثر عليها في السابق وكانت عبارة عن مقتنيات لبيوت غرقت بسبب الفيضان، وخاصة الفيضان الأخير الذي شهدته بغداد عام 1954 حيث غرقت العديد من المنازل القريبة من النهر.

أما كأبنية آثارية فلا أستبعد وجود بعض منها تحت النهر، خاصة في المناطق القريبة من المركز عند شارع النهر حيث كان بوسعنا حينما نغوص في تلك المناطق أن نسمع أصوات الحرفيين في السوق وهم يقومون باعمالهم مما يدل على وجود ممرات أو دهاليز غير مكتشفة.

موطني: هل تعلم أبناءك هذه المهنة؟

أحمد: إبني الأكبر يجيد الغوص و يحبه. لكني لا أرغب أن يكون الغوص كمهنة له لخوفي عليه. ومع ذلك فهو يغوص أحيانا دون أن أدري.

أضف تعليقا (سياسة موطني بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    ابو نور

    2014-5-19

    نعم يوجد كنوز في نهر دجلة وخصوصنا الذهب الخالص وهناك عين ذهب اعرف مكانها __ ولا احد يتفلسف ويقول انها سليكا لاني مختص في هذا المجال __ لكن السؤال المهم ؟؟؟؟؟؟ هل ستكافئني الدولة مثل سنان الشبيبي او غيره من الشرفاء ؟؟ والجواب ساترك هذا الارث للاجيال عندما يحكم العدل بلاد الرافدين لنصرة شعبه المظلوم المغلوب على امره من الفاسدين__ اللهم صلي على محمد وال محمد__

  • وعد جمال

    2011-5-22

    من المؤكد أن نهر دجلة الخالد الذي يجري في العراق منذ آلاف السنين يحتوي على الكثير من الكنوز الراقدة بين طينه ومائه نظرا لنشوء الكثير من الحضارات التي تعاقبت على الحكم في العراق والتي كان لها الشأن العظيم حيث كان نهر دجلة يستخدم للملاحة من اجل نقل البضائع والمواد الغذائية وأموال الدولة وممتلكاتها من الكنوز الذهبية وغيرها من النفائس ومما لاشك فيه أن الكثير من هذه الأحمال قد غرقت في مياه النهر إثناء نقلها إلى أمكان أخرى فضلا عن الكنوز التي دفنت بالقرب من النهر وتم زحف النهر عليها على مر السنين حيث أصبحت اليوم ترقد في وسطه .

  • سليمان الدليمي

    2011-5-21

    بالتأكيد العراق من اغنى دول العالم ولابد من ان يكون له كنوز في كل مكان ونحن نعلم بان الدول التي لا تحب العراق تريد ان تستولي عليه وتريد ان تأكل خيراته كما سرقت النفط مثل ايران الجبانة التي استولت على بئر الفكة وان نهري دجلة والفرات من اهم الانهر وان الكنز الموجود تحتها الله اعلم ما هو ثمنه والكل تعلم بان سوريا وتركيا يقومان على بناء سد وحاجز من اجل ان يغلقوا مصب الماء عن العراق. لانهم ليسوا بأغبياء لا لكنهم قد درسوا الموضوع بجدية وعلموا ان في داخل النهرين العظيمين كنز ليس له مثيل وان مياه دجلة والفرات هي فقط كنز على حدى فكيف الذي بداخلها، ونحن نقول اللهم ابعد كل من لا يريد الخير للعراق والعراقيين وكل من يحفر وراؤه ولا يريد له ان ينهض بخيراته والله هو الذي يعلم ما تكن الانفس وهو القدير على ان يكشف لنا اسرار الحاقدين على العراق والعراقيين.

  • جميل المفرجي

    2011-5-20

    ارى انه ربما توجد هنالك كنوز تحت نهر دجلة فنهر دجلة بحد ذاته كنز ولا يمكن الاستغناء عنه فما بال الكنوز التي قد توجد تحته ولكن من الضروري جدا ان يكون هنالك اهتمام بهذا النهر الذي أصبح يحتوي على الكثير من الاوساخ وانه اصبح مركز لتجمع النفايات وخصوصا على حافتي النهر. فمن واجب امانة بغداد ان تقوم بالمحافظة على شكل وجمالية نهر دجلة الذي يغذي العراق ويمده بالحياة وان وجد كنز تحت نهر دجلة احتمال وارد ربما فمن الافضل ان يظل مكانه وان لا يقترب منه احد لكونه سوف يتم العبث بهذا النهر الذي ظل يجري طوال عقود من الزمن. ومن الافضل ان يظل كل شيء على حالة كي لا يتعرض النهر الى التخريب او ان يتم قطعه او تغيير مساره من اجل ان يتم حفر ما تحت النهر لكي يتم استخراج الكنوز الراقدة تحت هذا النهر الرائع نهر دجلة لذا ان من الضروري جدا ان نحافظ على نهر العراق نهر دجل العظيم.

  • وهيب جمال

    2011-5-19

    والله الله اعلم اذا ما كان نهر دجلة يحتوي على كنوز في داخلة اي تحت مياه النهر ولكن هنا انا احب ان ابين انه وان كان يحتوي على تلك الكنوز فلابد من ان يكون هناك اهتمام بهاذا النهر وان يتم العمل على تنظيف النهر و اخراج الاجسام الغريقة التي تطفوا في مياهه و ان يتم كري النهر و الاعتناء بنظافة مياهه و ان لا يتم رمي مياه المجاري في مياه هذا النهر و من بعدها من الممكن ان يتم العمل على البحث تحت مياه نهر دجلة عن تلك الكنوز المدفونه تحته . انا اود ان نشاهد العنايقة الحقيقية في مياه الانهار لدينا لانها مهملة منذ سنوات طويلة . واتمنى بصراحة ان تكون هناك كنوز تحت هذا النهر

  • بدران فهمي

    2011-4-13

    الله يعطيك العافيه