تقارير

مدارس الأنبار تستعد للامتحانات النهائية

أفاد الدكتور نافع حسين بأن الأنبار قامت بإعداد 70 ألف طالب لخوض الامتحانات النهائية. [سيف أحمد/موطني]

أفاد الدكتور نافع حسين بأن الأنبار قامت بإعداد 70 ألف طالب لخوض الامتحانات النهائية. [سيف أحمد/موطني]

  • تعليق 2
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

قال الدكتور نافع حسين، مدير عام مديرية التربية في محافظة الأنبار إن المديرية انتهت من كافة الاستعدادات لاستقبال الامتحانات النهائية للمدارس الثانوية التي ستنطلق يوم الثلاثاء، 31 أيار/مايو.

وتم إعداد قاعات الامتحانات وتشكيل الكوادر التدريسية المتقدمة لزيارة قاعات الامتحانات، بالإضافة إلى توفير الأجواء المناسبة للطلاب.

التقى موطني بالدكتور نافع حسين، وكان معه هذا الحوار:

موطني : ما هي أبرز الاستعدادات لامتحانات طلبة الأنبار هذا العام؟

الدكتور نافع حسين: قمنا بتشكيل لجان قيّمت دور الكوادر التدريسية في إنهاء المناهج المقررة لكافة المراحل الدراسية ووضع الامكانيات المطلوبة في توفير المستلزمات في القاعات الامتحانية في عموم مناطق ونواحي الأنبار. وتم ضمان وجود وسائل الراحة في المراكز الامتحانية، كتبريد قاعات الامتحان وتوفير مياه الشرب للطلبة.

موطني : كم يبلغ عدد الطلاب المشاركين في الامتحانات؟

حسين: بلغ العدد التقريبي للطلبة في المراحل الدراسية المختلفة الذين سيشاركون في الامتحانات النهائية 70 ألف طالب وطالبة. وتم افتتاح عدد من القاعات الامتحانية توزعت بين 300 مركز امتحاني للمراحل الدراسية المختلفة، الابتدائية والمتوسطة والإعدادية ومعاهد المعلمين والمدارس المهنية.

موطني: هل هناك نقص في الكادر التدريسي والوظيفي في دوائر التربية في عموم مدن الأنبار؟

حسين: يبلغ العدد التقريبي للكوادر التدريسية والوظيفية في عموم دوائر تربية الأنبار ومدارسها 40 ألف موظف على ملاك مديرية تربية الأنبار. وهناك درجات وظيفية جديدة تقدر بـ1200 درجة لمعلم ومدرس سيتم اختيار الأكفاء لها ممن سيتقدم من خريجي الكليات والمعاهد.

خلال السنوات السابقة، منذ عام 2005 وإلى 2007 وكما يعلم الجميع كان هناك نقص في الكوادر التعليمية بسبب التوتر الأمني الذي حدث في العراق والأنبار على وجه الخصوص. لكن بعد القضاء على المجموعات الإرهابية وجاهزية القوات العراقية وانطلاق حملات الاعمار والبناء لمؤسسات الدولة، بدأت دوائر التربية منذ نهاية عام 2007 وحتى الآن بإنشاء المشاريع وتطوير عمل الكوادر التدرسية والوظيفية وكسب طاقات الشباب الجيدة.

موطني: هل هناك خطة لإنشاء مدارس جديدة؟

حسين: إن بناء مدارس جديدة في مدن الأنبار أمر لا بد منه، والسبب يعود إلى التوسع السكاني وتزايد عدد سكان المحافظة في كل عام وارتفاع معدلات الإنجاب. وبالتالي يكون هناك حاجة لمدارس إضافية، مما دعا وزارة التربية ومجلس الأنبار إلى وضع مشاريع لإنشاء مدارس جديدة.

وسيتم خلال الفترة القادمة إنشاء 137 مدرسة في مناطق مختلفة من الأنبار. وسيكون هناك دعم من قبل مجلس الأنبار بتخصيص مشاريع استثمارية مع دعم الوزارة لإنشاء مدارس نموذجية، مع الاعتماد على التصاميم العمودية التي تكفل الاستفادة من المساحة لتكون في كل مدرسة عدد كافٍ من الصفوف.

موطني: ما هي أبرز الخطط التي وضعتموها للعام الدراسي القادم في الأنبار؟

حسين: بمشاركة جميع دوائر التربية والمؤسسات الحكومية، سننفذ بعد انتهاء الامتحانات النهائية لجميع المراحل الدراسية حملة تأهيل وتطوير المدارس والمعلمين، وخصوصاً معلمي القرى والأرياف ممن سيتم اختيارهم وفق الدرجات الوظيفية الجديدة ليكونوا على اطلاع كامل بكيفية استخدام وسائل الإيضاح وطرق التدريس الحديثة.

أضف تعليقا (سياسة موطني بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    عمر ابو خطاب

    2013-2-13

    هناك ضغط علا الطالبات اكثر من الازم من خلال عملية التفتيش المكثفه والمحرجه للطالبات بواقع ثلاث الى اربع مرات في داخل القاعه الامتحانيه في بعض القاعات نرجو من السيد مدير عام تربية الانبار متابعة هذه المشكله بحيث هناك عدة وسائل يمكن الاستعاضه عنها حفظا لكرامة الطلاب منها اجهزة التشويش

  • سيف

    2011-10-7

    هل صحيح اكو دور ثالث يا وزير التربية والتعليم