العراق يوزع صور وأسماء مطلوبين

جنود عراقيون يقتادون معتقل معصوب العينين في حي الجهاد، جنوبي غرب بغداد، عام 2008. [رويترز]

جنود عراقيون يقتادون معتقل معصوب العينين في حي الجهاد، جنوبي غرب بغداد، عام 2008. [رويترز]

  • تعليق 169
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أعلنت وزارة الداخلية العراقية يوم الأربعاء، 8 شباط/فبراير، عن توزيع صور وأسماء 40 مطلوبا للقضاء العراقي على نقاط التفتيش في جميع المحافظات العراقية والمنافذ الحدودية والمطارات.

ودعت الوزارة الأربعاء المواطنين في كافة المحافظات إلى التعاون مع قوات الأمن للعثور على المطلوبين، وخصصت هواتف ساخنة مجانية للإبلاغ عنهم مقابل مكافئات مالية كبيرة.

وقال اللواء عادل دحام، المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، "تم توزيع معلومات عن 40 إرهابيا، بينهم تسعة قياديين بارزين في تنظيم القاعدة وتنظيم أنصار السنة، المتورطين بهجمات إرهابية خطيرة أودت بحياة العشرات من المواطنين خلال العام الماضي".

وأضاف دحام أن القوات الأمنية العراقية حصلت على تلك المعلومات بعد عمليات التحقيق في تلك الهجمات الإرهابية ورفع أدلة وبصمات إرهابيين شاركوا بتنفيذ تلك العمليات.

ودعا دحام المواطنين العراقيين للتعاون مع القوات الأمنية العراقية للقبض على المطلوبين.

وقال "إن بقاءهم طلقاء يشكل خطرا كبيرا على حياة المواطنين، ومكانهم المناسب هو السجن".

وأكد أن خطوط وزارتي الداخلية والدفاع الهاتفية جاهزة لاستقبال أي معلومات عن الإرهابيين المذكورين أو غيرهم، من خلال الهواتف 103 و8173101 و8173102 و8173103 و8173104 و8173105 و8173106 و8173107 و8173108.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، اللواء محمد العسكري، في حديث لموطني "إن مجموعة الإرهابيين الجدد الذين تم اكتشاف أسماءهم وصورهم يمثلون مشاريع قتل وتخريب في العراق، والكشف عنهم يعتبر نصف المهمة التي تقضي باعتقالهم أو قتلهم".

وأضاف العسكري أن "القبض عليهم سيكون سريعا جدا إذا ما تعاون المواطنين معنا، حيث نجحت عمليات سابقة لنا بفضل تعاون المواطنين مع قوات الأمن".

وأكد العسكري لموطني أن مكافئات مالية سريعة ستقدم للمتعاونين تصل إلى 100 مليون دينار عراقي (86 ألف دولار) لمن يساهم بالقبض عليهم، والتي ستقدم للمواطن بسرية تامة وعدم كشف لهويته.

مساعدة القوات العسكرية واجب ديني

بدوره، قال رئيس ديوان الوقف السني في العراق، الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي، في حديث لموطني "أدعوا جميع العراقيين إلى التعاون مع قوات الأمن العراقية، فهو واجب شرعي عليهم".

وأضاف السامرائي "يجب أن لا يبقى الإرهابيون طلقاء. إنهم خطر على الجميع وأن تقديمهم للقضاء أمر حتمي ليعم السلام في البلاد".

وأوضح السامرائي "سبق وأن بلّغنا المواطنين أن السكوت عن الإرهابيين إثم وجريمة ومخالفة للدين. عليهم حماية أنفسهم وأقربائهم وجيرانهم وجميع الأبرياء في العراق. الالتزام بتعليمات قوات الأمن هو السبيل الوحيد للخلاص وتحرير العراق من التطرف والإرهاب وبناءه بشكل صحيح نفتخر به".

أضف تعليقا (سياسة موطني بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

  • تعليقات القراء

    مزاحم القريشي

    2014-8-16

    الله ينصر الجيش ول شرطة

  • عدي ياسين احمد البجاري

    2013-3-22

    لعنة الله على كل من يسفك دماء العراقيين سواء كان سني اوشيعي او مسيحي لان لافرق بيننا....وحسبنا الله ونعم الوكيل

  • محمد العوادي

    2012-11-29

    أين أسماء المطلوبين للعدالة؟؟

  • عبد الرزاق

    2012-10-31

    اما بعد الحكومة قوية جدا ابو اسراء الورد علراس ها ونعم منه ومن حراح الوطن الجيش ساهر وابطال و ماخلو للعدو خرابة

  • ثائر عادل

    2012-5-3

    تمكنت الحكومة العراقية من تطوير قدرات الجيش والأجهزة الأمنية حتى تمكنت من الوقوف في وجه المنظمات الإرهابية وأجبرتها على التراجع إلى عدد من الأماكن التي كانت تلوذ بها فضلا عن القيام بقتل واعتقال عدد كبير من قيادات هذه المنظمات مما أدى إلى إضعافها ولا تزال الغارات متوالية ضد الارهابيين في كل مكان من اجل القضاء عليهم نهائيا لكي يعود الأمن والاستقرار في العراق إلى وضعه الطبيعي وعلى الرغم من هذا كله إلا أن العراق ماض في مسيرته نحو التطور والتألق من اجل إيجاد غد زاهر للعراق وشعبه ولم تتمكن المنظمات الإرهابية أن تثني عزيمة العراقيين على الرغم من تعاملها الوحشي مع أبناء المجتمع فهم سائرون إلى الذرى وتحقيق النجاح في كل ميادين الحياة .

  • شامل سليمان نوري

    2012-4-18

    ان قوات الامن العراقية تمكنت من بسط سيطرتها على جميع الاراضي العراقية وطرد الارهابيين منها، بالرغم مما تعانيه من نقص في التجهير والتنسيق، حيث ان تحقيق النصر في المعركة الارهاب لا يتوقف على قوات الامن فقط بل على المواطنين ايضا . ورغم ما اظهرته القوات العراقية من تقدم في مكافحة الارهاب الا انه على الاجهزة الامنية ان تتخلى عن اساليبها التقليدية في محاربة الارهابيين لان معركة العراق مع الارهاب معركة طويلة . ومن المعروف ان ايران مستمرة بالفعل في تمويل وتدعيم وتدريب وتسليح بعض جماعات وميليشيات متطرفة نفذت العديد من الهجمات ضد القوات العراقية والاميركية، لكنها ليست الدولة الوحيدة التي تفعل ذلك في العراق حيث ان التدخل الامني الايراني في العراق واضح ومستمر منذ بداية التغيير عام 2003.واخيرا فان التطورات داخل المجتمعات العراقية ذاتها سوف تكون حاسما في تقرير المسارات السياسية والامنية. على القوات الأمنية العراقية أن تتحمل المزيد من المسؤولية الأمنية وان يتم بناء علاقة ثقة بين المواطن والأجهزة الأمنية وتوعية المواطن بأهمية التعاون مع الأجهزة الأمنية لكي يكونوا قادرين على تحمل مسؤولية الأمن في بلادهم .

  • نصيحة

    2012-4-13

    يمكن لنا أن نكافح أنتشار الأفكار الأرخابية وذلك بأتباع الأتى:أولا يجب معرفة ما هى الدوافع التى أدت بالمتطرف أو الأرهابى الى أن يكون متطرفا أو أرهابيا هل هى دوافع نفسية بمعنى هل هذا المتطرف بة من العوار النفسى وعدم الأستقرار ما قد يدفعة الى أرتكاب جريمة بحق نفسة وبحق غيرة هذة النقطة هامة للغاية فالعوامل النفسية والتى قد تدفع الانسان العادى الى أن يكون متطرفا هى فى الحقيقة كثيرة وكثيرة للغاية أيضا فربما هذا الأرهابى قد تعرض لحادثة ما وهو صغير أثرت على نفسيتة وساعتها لم لم يستطع الدفاع عن نفسة فيجد أن السبيل الوحيد للأنتقام هو الأنضمام الى جماعة أرهابية توفر لة المساعدة المادية والمغنوية أو لربما يكون الدافع وراء أعتناق مثل تلك الأفكار هو دافع دينى بحت فربما الطفل وهو صغير لم يتلقى الدين بتعاليمة السمحة كما يتلقاة الأخرون فربما تلقاة من شيوخ يؤيدون هذا الفكر وبالتالى فأن الطفل سوف يشب على المنهج الذى تربى علية مهما يكن هذا المنهج ولكن لا تلومة بل عليك أن تلقى باللوم على أسرتة التى لم تراعى .أوبمعنى أدق لم تتعب نقسها بالسؤال عن هذا الذى بعثوا بطفلهم الية ليتلقى تعليمة الدينى على يدية وأيضا عليك أن تلقى باللوم على المجتمع الذى ترك مثل هؤلاء يبثون سمومهم فى عقول البراعم من أطفال الأمة ولم يقيدوا حركتهم أو يمنعونهم بأى وسيلة كانت من الأستمرار ز ربما يكون الدافع وراء أعتناق الأفكار الأرهابية هو الفقر والجهل فليلجأ مثل تلك أناس الى مثل تلك الحركات حتى يؤمنوا لأنفسهم الطعام والشراب ومتطلبات الحياة أثناء وجود رب الأسرة وبعد أستشهادة أو وفاتة كما يشرحون لة لعل السبب هو طبيعة المكان نفسة الذى نشأ فية مثل هؤلاء الناس ولذلك يجب على الحكومة أن لا تسمح بأن يتخذ الأرهابيون أماكن محددة لهم ويسمحوا لهم بزيادة رقعتها لأن هذا خطر كبير وكبير جدا لذا لكى تواجة وتكافح أنتشار الأفكار الأرهابية يجب أولا معرفة الأسباب الحقيقية لأنتشارها وأتباعها.

  • زياد العامري

    2012-4-11

    على الحكومة والقوات الامنية ان تقوم بما يلزم من اجل حماية ابناء الشعب العراق من خطر التعرض للهجمات الارهابية الخبيثة والتي قد تسببت في استشهاد الكثير من المواطنين الابرياء وان من المهم جدا ان يتم التخلص من هذه العناصر من خلال مطاردتهم و ملاحقتهم والقاء القبض عليهم و تقديمهم للعدالة لكي ينالوا جزائهم العادل وان يتخلص ابناء الشعب العراقي من شرهم و اذاهم الذي تسببوا به للكثير من العوائل العراقية ولا ننسى ان سبب تواجد الكثير من العناصر الارهابية هو نتيجة الفقر والبطالة و الجوع والفساد الحاصل لهذا ان على الحكومة ان تقوم بالكثير لكي تتخلص من العناصر الارهابية في العراق من خلال التخلص من كل هذه المسببات التي تساهم في خلق عناصر ارهابية وشريرة تعمل من اجل الحصول على المال وكل هذا مقابل القيام بقتل الناس و شن الهجمات الارهابية واحداث تفجيرات كبيرة وفي كل مكان وخلق للفوضى والارباك والعنف والاجرام والقلق والخوف والرعب لهذا ان من المهم جدا ان يتم تكثيف الوجود العسكري من اجل ان تتم المحافظة على حياة المواطنين من ابناء الشعب العراقي وعدم تعرضهم للخطر والموت على ايدي هذه العناصر الارهابية المسلحة ولتي وجودها يشكل تهديد كبير بالنسبة لامن وسلامة ابناء الشعب العراقي .

  • ام محمد

    2012-4-10

    ليحفظ الله وطننا العراق ويذ هب باائمة الكفر ( القاعده ومن والاها الى الجحيم انه سميع مجيب )

    • خليل

      2014-1-20

      يسلمووووووووووو ام محمد على كلامك الجميل اللهم عليك بفاحش وكل ارهابي نجس

  • قصي بدري

    2012-4-9

    لقد سعى الارهابيين دائما الى المحاولة لزرع التفرقة بين المواطن والقوات الامنية والتقليل من ثقة المواطن فيها وبعدة طرق و لكن العراقيين يعلمون بان القوات الامنية وجدت لخدمتهم وليس لمضرتهم ولهذا تطورت العلاقة بين القوات الامنية والمواطن العراقي بشكل كبير في السنوات الاخيرة وهذه العلاقة تحتاج الى ان تكون هناك مكاتب صلة بين المواطن والجهات الامنية بشكل دائم لكي تجيب عن استفساراته وعن الاسئلة العالقة في ذهنه او تقديم النصيحة او كيفية التعامل مع الوضع الامني وخطورتة وكيفية تجنب التقرب من الاشياء المشبهوه وما الى ذلك من امور ستكون فيها سلامة للمواطن وللبقية من افراد الشعب وللقوات الامنية ايضا .

  • حيدر الطائي

    2012-4-5

    التعليقات الواردة على المقال تجعلني احس بان هنالك الكثير من الوطنيين في بلدي ارجو ان يعي ساسة العراق هذا الامر.

  • سيد علاء الدين

    2012-4-4

    شكر وتقدير للقوات الامنية بكل اجهزتها ومديرياتها ولكل العاملين على سلامة وامن العراق والعيون الساهرة واليد الضاربة من حديد على فلول الارهاب ولكن اقول لكل من يسمع ويعقل ويفهم ان كل الارهابيين والمجرمينووالتكفيريين والذين خلقوا الفتنة بين العراقيين لم يتم مقاضاتهم بالقصاص وانما حكم او توقيف ولم تنفذ الاحكام بحقهم وان لدي كثير من الادلة على ذلك انهم في السجون يأكلون ويشربون وينعمون باحسن حال منا وراحة ومنام وامان وووووو هل نسيتم الذين راحوا بالانفجارات والبح والقتل والخطف والتشريد وووو ودموع الارامل والايتام وامهات الابرياء وووو انصفوا واحكموا بحكم الله ورسوله يا اولوا الالباب

  • وفاء العراقي

    2012-4-4

    صوجي اني القريت الموضوع

  • ابن العراق

    2012-4-3

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتها بارك الله بجهودكم المبذولة خدمة للصالح العام

  • ابو دريد

    2012-4-2

    حاميها حراميها قبل ان تبحثوا عن المطلوبين ابحثوا غن وظائف للعراقيين واتمنى ان توزع حصة بيع النفط الخام ليوم واحد فقط على الاسر العراقية ليعلم الجميع مدى الغبن والحيث الذي يلحق بالمواطن العراقي الجميع خونة ويستحقون ان يحاكموا لانهم من ييسر عمل مخابرات دول الجوار واسرائيل لاختطاف ارواح المواطنيين وبابشع الصور لو دامت لكم ماالت لغيركم

  • عبدالغني عمر

    2012-4-1

    صحيح ان الحل العكسري هو احد اهم الحلول للقضاء على الارهاب ومواجهته بقوة ولكن بأعتقادي ان الحل الاخر وهو السلاح الاقوى لتدمير الارهاب هو نشر الوعي بين الشباب وكذلك نشر ثقافة محاربة الارهاب اين ما وجد لان هذا الحل هو الذي سوف يدمر الارهاب بشكل افضل من الحل العسكري لوحدة من دون ان يتم نشر الوعي بين الشباب وتبيبن موقف الدين مما يقوم به الارهاب اضافة الى بيان خطورة هذا التنظيم ومن ينتمي اليه وكيف ان مستقبله سوف يضيع ويدمر بمجرد مساعدته لهذا التنظيم لانه سوف يصبح مطارد من قبل كل العالم . وهذا ما هو منتشر حاليا في الكثيير من البلدان التي تحارب الارهاب وبدأت تخطي خطوات صحيحة وهذا هو احد اهم الاسباب في القضاء على الارهاب وانهاك تنظيماته. وكذلك مع نشر الوعي لابد ان يستمر استهداف القوات الامنية للارهابيين وقياداتهم بشكل خاص وقتلهم او القاء القبض عليهم واعلان هذا الامر لان مقتل كل قيادي من هذا التنظيم الخطير يؤدي الى اضعافه وهروب الكثير من عناصره ومسانديه وايضا تهديم الخلايا التي تعمل لصالح الارهاب سواء التي تعمل حاليا او الخلايا النائمة التي هي مهيئة لتفيذ بعض الهجمات مستقبلا فيجب تتبع كل خلية او كل مكان قد يكون فيه اثر لاي ارهابي او لاي متعاون مع الارهاب . وايجاد قوات امنية قوية ومدربة على قتال الارهابيين ومسلحة بشكل جيد لكي تسيطيع مواجهة هذا التنظيم وكافة تجمعاته. واهمية الانتباه الى ضبط الحدود ومنع عمليات التسلل من خلالها والتدقيق على اي عنصر يدخل العراق او يخرج منه خاصة اذا ما كان من جنسية غير عراقية ومتابعة المشتبة بهم .

  • ابو عباس الكربلائي

    2012-3-29

    الله ينصركم ويذل الرهاب اينم كان

  • كرار

    2012-3-27

    السلام عليكم اني اريدادخل في الموضوع واقول لماذايحدث هذة النفجارات هل لدينا قوات امنية ولديهم جهاز فحص المتفجرات ونحن لدينا مليوني جندي في الانبار وقد تحدث انفجار عبوة في سيطرة من زرعها غير الجنود وهذا ما اريد اقولة

  • علي منصور

    2012-3-27

    نحن بارك الى جهود الجيش العراقي ولا بئس في الموضوع

  • ابوحسن

    2012-3-27

    والله الي كتبو ا تعليقاتهم كلهم عايشين بفرنسا مو العراق يمعودين ياامن ياامان موكلهة كلاوات عصبات تشتغل براحتها ومحد يكلهم على عينكم حاجب مو كافي كذب مو شبعنا شبعنا شبعنا وطعكت روحنا لهل الدرجة تعتبرونا زواج مع الاسف الله يرحما للعراق

  • فادي

    2012-3-26

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالتوفيق بالموقع ويا رب الى الامام ما زال يدعم شعبنا الابي ويخذل كل ارهابي جباني دمتم لعراقنا شموع وردي

  • عمر رعد عبدالله سلطان العلكاوي

    2012-3-26

    مطلوب للحكومة العراقية

  • عادل العزاوي

    2012-3-26

    بودي ان اكتب عتب على هروب السجناء وتكرارهذه المسالة الابوسع الحكومه السيطرة على هذه السجون الااننانراها مسالة صفقات تجارية ممولة للارهاب حتى لايستقر لوضع الامني في العراق يجب السيطرة على هذه المسالة وتنسيب عناصرجيده للادارة السجون الخاصة بلسجناء الارهابيين

  • العزاوي

    2012-3-25

    اين الاسماء المطلوبة

  • فهد

    2012-3-25

    شئ جميل جدا

  • العراقيه

    2012-3-24

    بالله اذا لزمتوهم شحتسوون نفس الشي اذا لزمتوهم او اذا ملزمتوهم

  • العراقي

    2012-3-24

    ياربي استر وشافي وعافي وانصر كل من يعمل لخدمة هذا البلد وبالاخص الجيش والشرطه وقوات الامن الساهرين لكي ننام نحن ياربي تقبل منهم صالح اعمالهم واجزهم عنا خير الجزاء

  • الصحفى زهير الفتلاوى

    2012-3-24

    السلام عليكم انا اتسائل كيف قام الارهابييون يالسطو المسلح على الاسواق ومحلات الذهب وقتل الموطنون الابرياء هذا ضعف للجانب للجاني الاستخباراتى واضعاف هيبة الدوله

  • عراقي

    2012-3-24

    والله كلشي معقول ابها الحكومة التعبانة لكن اقول للسامرائي ان يوم حسابك قريب ولن تنفعك حينها دولارات ايران والمالكي وكل تلك الفرق القذرة التي يحاول المالكي بواسطتها اذلال العراقيين عربا وكردا وسنة وشيعة

  • صفا

    2012-3-23

    لا

  • صباح

    2012-3-23

    اود ان ابارك للشرطة العراقية كافة ما يقومون به من اعمال تساهم في حفظ الامن والامان والاستقرار والمحافظة على ارواح المواطنين الابرياء من خطر التعرض للعمليات الارهابية على ايدي العناصر والعصابات والجماعات التي تسمي نفسها بتنظيم القاعدة الارهابي لهذا نتمنى ان تستمر عمليات اعتقال الجماعات الارهابية لكي يتم القضاء عليهم والتخلص منهم ونهائيا لكي يظل الوضع هادئ ومستقر وان يخلوا من كافة العمليات والهجمات الارهابية الخبيثة بحق الكثير من المواطنين الابرياء والذين لا حول لهم ولا قوة لهذا اود ان ابارك للشرطة العراقية كافة ما تقوم به من عمليات ملاحقة ومطاردة العناصر الارهابية التي تقوم بالتفجيرات والتفخيخ و العمليات الانتحارية والخطف والاغتيالات والذبح والتفريق بين ابناء الشعب العراقي والقيام بزرع الفتنة والطائفية والكره والحقد والعداء فيما بين المواطنين بالاضافة الى الاعتداء على حرمات الله والمقدسات وخصوصا المساجد والقيام بقتل رجال الدين وقتل الشباب على الهوية فوايضا تفجير المدارس و المستشفيات والكنائس والدوائر الحكومية والسرقات والاعتداء على ممتلكات الناس .

  • حيدر

    2012-3-23

    الله ينصر الحكومه على كل ظالم وخاين

  • ابو سجاد العكيلي

    2012-3-22

    عاش ابطال العراق ابطال قواتنا المسلحة واللة يسدد خطاكم بوجه الارهاب المهزوم

    • سيف

      2013-9-23

      ابطال العراق

  • وسام الياسري

    2012-3-22

    اللهم انصر القوات الامنيه على الارهابين والتكفيرين والبعثين اخي المواطن العراقي الشريف تساعد القوات الامنيه حتى نضمن الامان في العراق الحبيب

  • مرتضى

    2012-3-21

    احييكم جميعا اني على يقين ان كل من يحمل شيء من حب الله تعالى سيقف في حمايه الابرياء ويحقق لهم الامن مستطاع جهده,والعراق لايخلو برجال امنه واهله من تلك الانسانيه في محبة الله ومحبة خلقه.

  • سردار محمد

    2012-3-21

    لمن ضباط كبار ضباط الامن والجيش ايصيرون من السنة والشيعة ويصيرون خريجي كليات من صدك يلة انصدك ابهذا الحجي .مو عد ضباط هسة الواحد منهم عندة رتبة لواء ورايح ديمتحن سادس ابتدائي خارجي

  • ايمن سالم عادل

    2012-3-21

    السلام عليم ممكن اعرف اسمي راح يجي لو لا

  • ثامر خلف علوان البياتي

    2012-3-21

    تحية والف تحية لاهل زبور بالخالص الذين قاومو الارهابيين

  • الحريه

    2012-3-21

    عجبا\"!! بالنظر الى التعليقات تجدها تتكلم من جانب واحد فقط أين الرأي الاخر ؟؟

  • محمد كاظم

    2012-3-20

    باعتقادي ان العمل الاستخباري هو الركيزه الاساس في بناء الامن و\\لك ممكن ان يحقق الامن 90 بالمئة والسيطره على تمويل الاحزاب وتعزيز الثقه بين المواطن والجهات الامنيه والسيطره على كل شبر من حدودارض الوطن فالف تحيه لكل العاملين والساهرين على حماية الوطن من اعدائه الضلاميين

  • حسن الزبيدي

    2012-3-20

    بسمه تعالى من المعروف ان الجيش هو سور الوطن وحماية الاوطان ليس بالجيش فقط وانما بتضافر الجهود والعمل معا لحماية الوطن ليبارك الله بكل الساعد الخيره ومن الله التوفيف

  • الثائر

    2012-3-20

    الى كل المأجورين ويدعون بالدوله اللا اسلاميه مصيركم الهللاك ايها المرتزقه اللقطااااااء لان الجيش العراقي البطل لكم بالمرصاد وانكشفت حقيقت زيفكم يا حقراء والدين الاسلامي بريء منكم وكل العشائر الباسله تعرف حقيقتكم يا انجاس فمن يقاتلكم ويستشهد مصيره الجنه باذن الله تعالى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • abo_yas2002

    2012-3-19

    شكرا لكم على هذا البرنامج ولاكن والله والله لو تعدمون المجرمين بعد التحقيق مباشرتن لم يبقى اثر لهم--- وشكرا لكم

  • سيد صباح

    2012-3-19

    يرجا منكم ان ترسلو لنا اسماء والصور حتى نتمكن من البحثص عنم فاراجو منكم ارسال الصور والاسماء الى ايملات الخاصة لنا

  • عيسى احمد

    2012-3-19

    يُعد استقرار الوضع الأمني أكبر دليل على انهيار هذا التنظيم الإرهابي الذي أعد منذ زمن طويل كي يقوم بما قام به في العراق بعد سقوط نظام البعث المجرم. إن سيطرة القوات الأمنية على كافة مدن العراق ومحافظاته دليل آخر على انهيار هذا التنظيم المجرم الذي أراد إشاعة الفوضى والدمار في العراق والقضاء على كل معالم التطور والتقدم. إنهم كانوا يحلمون بإقامة دوله إرهابية في العراق. لكنهم لم يفكروا بأصالة العراقيين وإخلاصهم لبلدهم ووفائهم له. إن القاعدة الآن في العراق تمر بأسوأ مراحلها، حيث شهد هذا التنظيم الإرهابي في الفترة الأخيرة مقتل كافة قادته مما أثار الفوضى والرعب والذعر بين عناصره خوفا من أن يلاقوا نفس المصير لأن القوات الأمنية استطاعت أن تصل لقيادييهم فكيف بهم.

  • محمد اياد

    2012-3-19

    ابطال يا اسود العراق عليكم بهذه الزمر الجبانة الخبيثة

  • تيمور

    2012-3-18

    انا أريد ان أسأل سؤلا أو ربما عدة أسئلة .هل يظن الأمريكان أنهم وحدهم فقط من يفكرون فى هذا العالم . هل يظنزن ان الجميع سيقف يشلهد ماذا يفعل العم سام بدون ان يتحركوا . هل ضمنوا المستقبل . هل فكروا فى عواقب فعلهم هذة . هل يضمنون لو حتى هاجموا أيران – وأن كنت أرى لو كانوا يجرؤون على ذلك ما تأخروا لحظة واحدة – بعد ان تنهك قواهم وتدمر أسرائيل وأمريكا كما تقول ايران ـوتضعف أكثر وأكثر قواهم . انة لن توجد دولة أخرى تستغل الموقف والوقت أو حتى مجموعة من الدول خمسة دول أو عشرة أو عشرين لن يلوحوا أو يبدأوا فى أمتلاك تكونلوجيا ((((((سلمية))))))) . من يدرى فالمستقبل مجهول ولا يعلمة الا الله.

  • صباح الامي

    2012-3-18

    بارك الله في اخوتنه الشرطه العراقيه والجيش في القضاء على الارهابومن يشجع الارهاب

  • صادق

    2012-3-17

    اللهم انصر لاسلام والمسلمين وخذل الكفر والكافرين

  • الشروكي

    2012-3-17

    ان ارجاع البعثيين الى التعليم ام لا بد ان نناقشه باسهاب نحن لا نقول ان يبعدوا تماما ولكن في اسوء الحالات يجب تحولهم الى موظفين واحسن الحالات تقاعدهم ويجب عمل دورات تثقيفية لهم لبث الثقه في نفوسهم وعدم حصرهم ف زاوية حادة مكن من خلالها العبث واحانا التطرف والعياذ بالله

  • بشير عدنان

    2012-3-17

    لابد من ان تكون هناك قوة تعمل من اجل التخلص من كل ارهابي جبان وان الاناس الابرياء من العراقيين لابد من ان نوفر لهم كل ما يحتاجون اليه من امور من اجل ان نخلصهم من كيد الكافرين الاعداء الارهابيين .

  • وسام مطلك

    2012-3-17

    ادعوا كل عراقي شريف ان يتصدى للاعمال الارهابية وان يقوموا على مساعدة القوات الامنية من اجل ان يتوصلوا الى الخائنين الجبناء وان المدنين هم من الاناس الذين لا توجد معمه اسلحة ولا معدات تخيف وانهم مجرد اناس بسطاء اما يكونوا موظفين او ان يكونوا عاملين او ان يكونوا من الاناس البسطاء الذين لا حول لهم ولا قوة وان العراقيين الابطال سوف لن يعطوا الفرصة الكافية الى الارهابيين الجبناء من اجل ان يقوموا باعمالهم القذرة .

  • [email protected]

    2012-3-17

    اين الصور؟

  • احمد

    2012-3-17

    اود ان اوضح لكم بأن جميع العمليات الارهابية التي كانت من نتاج المحتل

  • فراس عبود

    2012-3-17

    الحل السهل جدا وضع كاميرات في كافة السيطرات لمشاهدة طرقة تفتيش العناصر العسكرية للمواطنين وكيفية استخدام جهاز الايدي من قبل العناصر العسكرية واسلوبهم الجاف مع المواطنين وهذا حقهم لعدم تمتعهم بالاجازات لطول فترة بقائهم بالواجب

  • mona

    2012-3-17

    اذا صلحت النية اثمر العمل ، عندما يكف الحاكم(اي مسؤول يعمل باسم الدولة من الجندي والشرطي في الشارع الى القمة)عن ارهاب المواطن ويبدي حسن نيته في العمل الجماعي البناء لكافة افراد الشعب ويحرص على رعاية حقوقهم كما يحرص على نفسه سيجد القبول والتعاون. عندما تصبح الدولة مؤسسات خدمية للشعب سيرعى الشعب وصايتها، عندما ينتهي الخوف من الدولة بانها ترعى فئة على حساب اخرى وتبرر تعسفها مع شريحة دون اخرى باسم محاربة الارهاب فهي تصنع الارهاب لتقتله وهي من طرق القضاء على وجود الاخر...عندما يعف القائد الميداني عن سرقة الحصة المقررة للمواطن من الوقود مثلا ويعمل على هلاك الاطفال والعجز الذين هم في ذمة الدولة او اصابتهم بامراض تصاحبهم في رحلة حياة بائسة سيواجه جيلا يحرص على بناء الحياة لا هدمها...عندما يكون الموت اهون من الحياة البائسة والرذيلة والاحساس بالذلة في طوابير الانتظار في السيطرات الني لا تعد ولا تحصى وفيهم 1% صاحب خلق سيكون العنف ردة فعل مصطنعة . هذا غيض من فيض... عندما ينتهي تأله رجال الدين والتكلم باسم الله زورا وبهتانا سينتهي العنف عندما تتوضح معالم الدولة واهدافها وتتسطر قوائم اصدقائها واعدائها وتوصد (الحدود) امام الاطماع الاقليمية والمصالح الاقتصادية الدولية باقتدار وقدرة الشعب ستكون الحكومة قوية بقوة ثقة الشعب بها

  • حيدر الطائي

    2012-3-16

    السلام عليكم من الضروري جدا ان يكون لنا موقع مثل هذا الموقع نطرح فيه ارائنا لعلنا نصل الى الحل الامثل. لقد اتبعت الحكومة في وقت سابق سياسة اتت اكلها على كل الاصعدة لكنها تركتها فيما بعد لاسباب سياسية , وانا من هذا المنبر احث الحكومة على الرجوع الى الاشهار بالارهابيين وعرض اعترافاتهم على القنوات لعرفهم العالم زكذلك يجب اضهار حجم جرائمهم بالحجم الحقيقي وليس التكتم عليها ومنع التصوير يجب ان يرى العالم كله اجرام هذه الفئة ليتعاطف مع الشعب العراقي ولعل احد من المخدوعين يثوب لبى رشده وهذا بحد ذاته انجاز كبير , ان اخفاء حجم التفجيرات كما حصل في كربلاء في عاشوراء 2010 لن ولن يفيد الا الارهابيين اذا كان الصوت يصل فاني اهيب بكل من يسمع على ان يتم فضح الارهابيين وكشف جرائمهم اولا واظهار حجم جرائمهم بالصوت والصورة وفقكم الله الى مافيه صلاحنا وصلاحكم حيدر الطائي

  • كامل الركابي

    2012-3-16

    ضعوا ارقام هواتف نقال للابلاغ عن الاعمال الارهابية لانكم تعلمون ان الخطوط الارضيه اغلبها لا يعمل وشكرا لجهودكم المخلصة في ملاحقه الارهاب والقضاء عليه

  • زيد كاظم

    2012-3-15

    سلام على ابناء العراق الاوفياء ورحمة من الله عز وجل على شهدائنا الابرار ضحية الار هاب مع البيان ان كل من يعطل عجلة التقدم في بلدنا هو مع الارهاب

  • ياسر محمود فليح

    2012-3-15

    السلام عليكم عاش الجيش العراقي والشرطه الوطنيه والشرطه التحاتيه والله يحميهم وينطيهم الصبر والستر والعافيه على كل شي والنتقام من الرهابيه الضلمة

  • ali

    2012-3-15

    نصر من الله وفتح قريب الهم انصر بلاد الرافدين واحفض شعبها

  • ابن ديالى

    2012-3-15

    اللهم انصر العراق واهله

  • وليد المعرفة

    2012-3-15

    بسم اللة الرحمن الؤحيم من امن الغقاب اساء الادب كل من لايحترم بلدة ويلجقة بالاضرار بعد التاكد من ذلك وبالادلة القطغية ليس الاعدام وانما قطع الوريد بالموس وتركة حالا ليكون عبرة لكل من يضر العراق واولهم واخرهم طارق الهاشمى

  • عامر لطيف العاتي

    2012-3-14

    ان خطر الارهارب افة تفتك بالجميع دون تفرقة وان هؤلاء الاغبياء الجهلة المقيتون بافعالهم الخسيسة والدنيئةيجب القضاء عليهم قضاء تاما واطلب من السلطات العراقية ان لاتاخذكم بهم رافه ولاشفقة ورحمة فانهم اورام سرطانية تفتك بالمواطن العراقي البريئ ويجب استاصالهم لينالوا القصاص العادل وان يكونوا عبرة لمن اعتبر وخاصة من عرب الجنسية والمتشدقين بالدين المنحرف الذين يفصلوه حسب رغباتهم الدنيئة والحاقده على عراقنا العظيم الذي طالما عانا ويعاني لحد الان منهم لذا وجب علينا ان نقف وقفة رجل واحد وان اتحادنا مع الشرطة والجيش وكافة القوات المدافعة عن الوطن

  • العراقي

    2012-3-14

    بسم الله الرحمن الرحيم . الصلاة والسلام على خير المرسلين سيدي ومولاي آبا الزهراء محمدا وآل بيت محمداالطيبين الطاهرين . تحية طيبة الى كل العراقيين الخيرين من أبناء هذا بلدنا العزيز المظلوم الجريح من شمال العراق الى جنوبه ومن شرقه الى غربه . أنتبهوا جيدا من الفتن والتفرقة بين الأخوه وأبناء الجلده الواحدةالتي تلحق بهذا البلد المظلوم أنتبهوا الى المحتل الأمريكي والأسرائيلي وكل من والاهم من الدول الجوار وحتى الدول البعيدة الذي يعملون الى تقسيم العراق الى دويلات ونهب ثرواته وشعبنا محروم من أبسط الحقوق والعيب ليس في الحكومة ولا القوات الأمنية ولكن العيب فينا نحن الشعب وعندما نكون يد واحدة لبناء هذا البلد الجريح ويد واحدة ما تصفق سوف ننتصر بأذن الله تعالى على المحتل والأرهاب وعلى كل من يريد تدمير هذا البلد المظلوم لا فرق بين سني وشيعي وصابئي ومسيحي ويزيدي كلنا عراقيين وعلى الشعب أن يكون العين الساهرة لكي نتعاون مع كل العيون الساهرة من القوات الأمنية لحماية بلدنناالعزيز .أتحدوا يا أمة محمدا أتحدوا يا أبناء الأمام علي بن أبي طالب ع وأبناء الشيخ عبد القادر الكيلاني وأبي حنيفة النعمان رض وأخواننا المسيحيين والصابئة واليزديين وكل من أكل من هذه التربة الطاهره تربة العراق ولاتنخدعوا . سابقا عندما يتزوج أحد أبناء العراق من الشمال يتوجه أبناءالجنوب لمباركته وهكذا أيضا أبناء الغربية والشرقية وحتى مجالس الفاتحة هناك يوجد رابط القرابة والصداقة والأخوة بين أبناء البلد الواحد . قسما بالقرآن العظيم وقسما بمحمدا وآل بيت محمدا الطيبين الطاهرين. وسوف يحاسب حسابا عسيرا أمام الله سبحانه وتعالى وأمام القانون وأمام الأعراف العشائرية كل من قام بتدمير هذا البلد من قريب أو من بعيد . والحليم تكفيه الأشاره .

  • حسن الزبيدي

    2012-3-14

    السلام عليكم اخواني واخواتي فد يتفق اثنان الذي جرى على العراق من حروب وويلات طوال ثلاثة عقود منناليه ادت الى مشاكل عده وانهيار البلد من حروب ومجاعه وفقر وبتالي انعكسة سلبا على المواطن العراقي لابد من تظافر الجهود من اجل بناء وطن حر وكريم يسود العدل والنظام فيه بجهود ابناه الاخيار والتوفيق من الله سبحانه

  • ابن العراق

    2012-3-14

    اللهم احفظ العراق والعراقيين واحفظ القوات الامنية البطلة التي سطرت اروع المفاخر والبطولات لتصدي للمجرمين الارهابيين الكفرة الذي لادين لهم يقتلون الابرياءمن النساء والرجال والاطفال والشيوخ كبار السن ويقولون هذا جهاد اي جهاد هذا ويادين يسمح بقتل الناس الابرياء اناشد الاخوة في قواتنا المسلحة ان يظربوا بيد من حديدلكسر شوكة الظالمين من تنظيم القاعدة المجرم واعلموا انا الله ناصركم نعم المولى ونعم النصير

  • ساهر الليل

    2012-3-14

    انا مقاتل في قوات الجيش العراقي .لاكن قبل ان اكون مقاتل انا مواطن عراقي وهذا بلدي .يسكنونه اهلي واخوتي واصدقائي .يقول البعض بان التقصير من قبل قوات الامن.كلا انتم مخطئين.لا يوجد اي تقصير لدينا.انا ابقى في الشارع لمدة 21 يوم اتحمل البرد والحر والسهر كله لاجل ماذا اليس لاجلكم .تعرفون ماذا ينقصنا فقط شيء واحد.هوا ايمانكم بنا وبقدراتنا وتعاونكم معنا .نحن نحتاج اليكم مثل ما انتم محتاجون لنا ..فل نتعاون سويتن من اجل العراق الجريح والعراقين كلكم اهلي لقد اقسمت بالله ان احمي العراق من كل من يريد الخراب والاذيه لكم تعاونو معنا لكي نرفع اسم العراق عاليا اقسم عليكم بابنائكم وامهاتكم عاونونا كونو لنا يد العون للابلاغ عن اي اعمال مشبوها تحدث في مناطقكم .......ومن الله التوفيق اخوكم المقاتل..تحياتي لكم...يا اخوتي العراقين.... وتحياتي الى كل مقاتل يعمل بجد واخلاص لحماية العراق من الارهابين القذرين الذين لا دين لهم

  • samar

    2012-3-13

    بارك الله بيكم اخوان الله يحفظ العراق وينصره على اعدائه ويصبر اهالي الضحايا يـــــــــــــــــــارب اني اكول لو تنشرون صورالمطلوبين بحيث تكون وجوههم واضحه اذا ممكن... مع خالص تقديري لتعاونكم مع الشعب العراقي

  • علي

    2012-3-13

    حياكم الله اخوتي فوتو بزودكم يالنشاما واحنا وراكم الله يسددكم انشاء الله وينصركم على اعداء اهل البيت واعدائكم

  • محمد الموسوي

    2012-3-13

    عفية عليكم يا ابطال العراق لم تقاتل اي قوة مسلحة الارهاب بالعالم ودحرته مثلما فعلتم انتم بالارهاب القذر فالى الامام يا اسود العراق في ابادة هذه الزمر القذرة

  • احمد لطيف

    2012-3-13

    من أجل أن يشعر الجميع بالمسئولية ويجب توجيه عناصر القوات الأمنية بضرورة عدم التعرض للمواطن المسالم ففي بعض الأحيان تحصل بعض الحالات الطارئة في بعض المناطق السكنية وبطبيعة الحال يحدث رد فعل من قبل الأجهزة الأمنية ورد الفعل هذا يشمل المسيئين وفي بعض الأحيان ومن دون قصد يشمل معهم البعض من الأبرياء ولذا فيجب الانتباه إلى ذلك من اجل عدم توليد رد فعل سلبي لدى المواطن وأيضاً فأن وسائل الإعلام يجب أن تهتم بمثل هذه القضية من خلال برامجها التي توضح للشعب مدى التضحيات التي تقدمها القوات الأمنية من أجل سلامة البلد والشعب فهي تقدم التضحيات الجسيمة من أجل محاربة الإرهاب الذي يحاول استهداف الشعب العراقي ولابد أن يعي الجميع مثل هذا العمل البطولي فالتوجيه هو أساس النجاح في العلاقة بين القوات الأمنية والشعب .

  • عائد الكرعي

    2012-3-13

    لا يمكن لأحد أن ينكر ما تقوم به القوات الأمنية البطلة من واجب وطني مقدس في معركتها ضد التنظيمات الإرهابية وحسب وجهة نظري فأن الانتصارات التي تتحقق على أرض الواقع يمكن لها أن تكون بحجم اكبر مما هي عليه الآن لو تم إيجاد صورةً من التفاهم الواسع بين المواطن الذي هو بأمس الحاجة إلى أن نوجهه بالاتجاه الصحيح من أجل إعانة القوات الأمنية في عملها عن طريق أعانتها في تقديم المعلومات التي توصلها إلى فلول الإرهاب أو إلى أي عمل مشبوه لربما يقوم به الإرهاب وأنا أرى أيضاً بأن القوات الأمنية بحاجةً إلى التوجيه بشكلاً أكبر للتعريف بحقوق المواطن المدني وكيفية التعامل معه ولذا فالتوعية ضروريةً في هذا الأمر وإدخال أفراد الجيش والأجهزة الأمنية قاطبةً بدورات تثقيفيةً في هذا الجانب هو أمر ضروري فالمواطن عندما يرى هناك احترام وتعامل أخوي من قبل رجال الجيش والأمن في الشارع سيعيش الراحة النفسية التي تولد حالةً من التعايش والتجانس التي تولد الكثير من الإيجابيات التي تساعد أيضاً على أيجاد الثقة المتبادلة والتي ستسهم حتى على الوضع الأمني واستقراره عن طريق التعاون المشترك وحسب ما أرى فأن هناك الكثير من المشتركات بين الشعب والقوات الأمنية فكلهم إخوتنا وهم من عوائلنا وأصدقائنا ولكن لربما تصرفات البعض ممن تنقصهم الخبرة هي من تولد بعض الصد النفسي للكثير من المواطنين وتنعكس سلباً على العلاقة الثنائية بين الشعب والقوات الأمنية التي تكافح الإرهاب فكلنا ضد الإرهاب وكلنا نعمل من أجل سلامة بلدنا ويجب أن يتم التثقيف .

  • كريم فيصل

    2012-3-13

    تنظيم القاعدة الإرهابي مرفوض وهذا الرفض أيضاً كان له الدور في إنهائه فلم يعد يجد موطئ قدماً له في أي مكان والجميع يحاربه ويعمل على القضاء عليه وهو في واقع الحال ميت فعلاً إلا أنه ينازع النزعات الأخيرة من خلال بعض الهجمات الإرهابية التي يحاول من خلالها أن يرسل رسالةً للجميع على أنه ما زال موجود ولكن هذه أكذوبةً يحاول هذا التنظيم البائس تصديقها ولوحده فاللعنة على تنظيم القاعدةِ الإرهابي والى جهنم أنشاء الله .

  • اكرم صباح

    2012-3-13

    الأشهر الماضية كانت من أسوء الأشهر والفترات على تنظيم القاعدة الإرهابي خاصةً بعد الضربات الموجعة والتي تلقاها هذا التنظيم الإرهابي في الكثير من بلدان العالم والتي أثرت على سير حركة هذا التنظيم وأوصلته إلى حافة الهاوية التي نتمنى أن تكون نهايته المحتومة عليها من أجل أن نتخلص من شره وإجرامه الذي خلف لنا كل هذا الدمار فالعالم اليوم يعيش حالةً من الوحدة في مجال الوقوف بوجه تنظيم القاعدة الإرهابي فالعالم كله مهدد بالمخاطر من جراء تهديدات هذا التنظيم المتكررة للكثير من بلدان العالم ولذا فالفترة الماضية قد شهدت سقوط الكثير من الرؤوس العفنة والكبيرة التي كانت تقود هذا التنظيم والتي كانت تمثل العقل وأيضاً العمود الفقري الذي يعتمد عليه تنظيم القاعدة الإرهابي وكان على رأس المجرمين الذين تم استهدافهم وقتلهم هو المجرم الملعون والمقبور أسامة بن لادن والذي أثر مقتله على تنظيم القاعدة الإرهابي وتوالت الضربات على هذا التنظيم وقادته وخلاياه في الكثير من الأماكن في العالم ووصل تنظيم القاعدة من مرحلة الهجوم التي كان يشنها هنا وهناك ويهدد بها السلم العالمي إلى مرحلة الاختباء ومحاولة أخفاء عناصره وخلاياه قدر المستطاع .

  • الغاضب

    2012-3-12

    اللهمَ العن كل من يريد القضاء على الاسلام والرسالة الذي أستمرة بها محمد (ص)وآل بيته لكن أحفاد آل أومية لازالوا ينتهكون حرمة الاسلام والمسلمين اللهمَ عجل بظهور الأمام المهدي عجل فرجه وسهل مخرجة

  • العزيش

    2012-3-12

    الله يكون ابعون الشعب العراقي اشوكت نخلص منهم ومن الجابهم علينه

  • اياد الكعبي

    2012-3-11

    عاش العراق وعاش الجيش العراقي البطل واسود الداخليه

  • هادي

    2012-3-11

    من الضروري جدا ان يتم القضاء على كافة العناصر الارهابية والخبيثة والتي تعمل على القيام بهجماتها ضد الابرياء من الناس وبهذا سوف يكون بأستطاعتنا ان نقول انهم يموتون ونهائيا وبلا رجعة اما انهم ما زالوا يتواجدون على الساحة ويماروسن اعمالهم القذرة بحق ابناء الشعب المسكين فهذا يدل على انهم ما زالوا موجودين وبحاجة الى ان يتم القضاء عليهم والتخلص منهم فلو فرضنا ان تنظيم القاعدة اخذ يموت فأن هنالك الكثير من الجماعات الاخرى والتي تحمل اسماء مختلفة ومغايرة ولكنها تقوم بتنفيذ نفس العمل والهجمات الحمل للسلاح والاعتداء على المواطنين فبهذه الحالة لا نستطيع ان نقول انهم ماتوا ولكن تحولوا الى مسميات اخرى من اجل ان يقوموا بتنفيذ نشاطاتهم واعمالهم الخبيثة والحاقدة والتي تدل على مدى العنف والارهاب والنذالة والقسوة والوحشية بحق الكثير من المواطنين الابرياء وان الجميع من ابناء الشعب العراقي يتمنى ان تموت القاعدة وتتلاشى وتنتهي ويموت معها كافة العناصر المسلحة والارهابية والتي تشكل خطر وتهديد على امن وسلامة واستقرار الناس في العراق وهذا حلم كل عراقي شريف يريد للعراق ان يستقر ويهدأ ويخلوا من اي تواجد ارهابي .

  • وهاب احمد

    2012-3-11

    من المهم جدا ان يكون هنالك تقارب بين القوات الامنية وابناء الشعب من اجل ان يتم التصدي لكافة العناصر الارهابية والتي تعمل على الحاق الاذى و الضرر بالمواطنين الابرياء لهذا ان من واجب الاعلام اولا ان يقوم بدور كبير جدا وان يساهم في خلق اجواء من الالفة والتقارب ما بين الجيش وابناء الشعب عن طريق الاعلانات والكثير من البرامج التوضيحية وان يتم تصوير كل ما تقوم به القوات الامنية لكي يراها المواطن وكيف ان الرجل الامني يقوم بتعريض حياته للخطر من اجل ان يساهم في حماية المواطن من خطر التعرض للارهاب وان على المواطن ايضا ان يكون متعاون كثيرا مع القوات الامنية لكي يتم التخلص من كافة العناصر الارهابية لان تعاون المواطنين مع القوات الامنية هو موضوع مهم جدا وله دور كبير جدا التخلص والقضاء على كافة الجماعات والعناصر الارهابية والزمر المسلحة والتي تقوم بشن الهجمات و القيام بعمليات التفجيرات والتفخيخ و الخطف والاغتيالات والتهجير و السرقات لهذا ان من الضروري جدا ان يتم التقارب بين ابناء الشعب وبين القوات الامنية لكي يكون هنالك تعاون كبير من اجل التخلص من كافة العناصر الارهابية التي توجد في البلد وان على الجميع ان يعلم من اجل مصلحة الكل يجب ان يكون هنالك تعاون كبير بين الطرفين لهذا ان من وجهة نظر الجميع ان يتم التقارب من اجل القضاء على الشر .

  • الشمري

    2012-3-11

    جميل جدا

  • ع

    2012-3-11

    كلة كذب

  • ستارجبار الفضلي

    2012-3-10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ان من يحب اهله يخاف عليهم من البرد والحر والجوع فيحرص عليهم بايجاد ماوى لهم (بيت كريم )(وطن ) وهذاالصغير هو امتداد للوطن الام الكبير العراق ونسبة لذلك نتسمى باسمه عراقيين فالشريف اكيد يهمه شرف اهله واذاهمه هذافعليه ان يهمه شرف العراق وهوالحرص عليه فمن الجبن ان يسلم الانسان في هذا البلدويخضع لاارادة خارجيه تجعله يبيع شرف بلده ومن ثم اهله واعتقد جزما ان العراق له عزة وشرف وكبرياء يفوق مايوجد عند دول الجوار المتامره عليه وهو افضل منها وهل يقبل لااحد مناان يدخل غريبا الى بيته

  • معد

    2012-3-10

    السلام عليكم 1.من هو الارهابي ومن هو المجرم وما الفرق بينهما 2.هل هي مصيبه لو مشكله 3.اذا انتهت هذه يصبح العراق بالف خير وعافيه 4.نحن نريد الحلول وهذه عند الخبراء في الجريمه المنضمه وليس عند عامة الشعب المسكين 5.هذه الحاله مستمره عند العراق منذ العهد البائد انفجار وزارة التخطيط وانفجار في البتك المركز وفندق الرشيد والسينمات والخ الخ الله يرحم شهدائنا ويرحمنا وويفق حماة وحراس الوطن وشكرا

  • قيس

    2012-3-10

    بسمه تعالى الله ينصرنا على القوم الظالمين من القتلة والارهابيين المجرمين الذين عاثوا في الارض فسادا وسؤالي .... اذا تم القاء القبض على هؤلاء المجرمين هل سينتهي الارهاب في العراق ؟؟ فانا الاحظ من سنة 2003 الى يومنا هذا عشرات ومئات المجرمين يتم القاء القبض عليهم فاذا حسبنا السنة 360 يوم ومن 2003 الى اليوم حوالي 9 سنوات فكم من المجرمين الخطرين تم القاء القبض عليهم في التسع سنوات ؟ فيعني ان العراق فيه الاف المجرمين ويوجد اللى الان الكثير منهم ... هذولة منين طلعوا؟ شلون صاروا مجرمين ؟ معقولة العراق هلكد بي مجرمين ؟ كلش هواية مو ؟ الله ينتقم منهم ويسهل مهمة القوات المسلحة بالقاء القبظ على جميع المجرمين ويعيش هذا الشعب برفاهية وامان سلامي للجميع

  • ياسر السوداني

    2012-3-8

    اين صور المطلوبين رجاءا

  • قاسم الخرسلن

    2012-3-8

    اثمن دور الجهات الامنية في القضاء على الارهاب

  • عمار

    2012-3-8

    اعدام الارهابيين اقصر طريق لاستقرار العراق

  • الصدري

    2012-3-6

    مشكورين

  • فلاح الربيعي

    2012-3-6

    السلام عليكم نسال الله ان ينصركم على اعداء الانسانيه اعداء العراق وان يحفظ العراق وشعبه والاجهزه الامنيه بالخصوص لجهودهم المبذوله وان يرحم الشهداء اين صور واسماء المطلوبين لعنا نساعدكم بشي لالقاء القبض عليهم لا لاجل الماديات حيث لارضاء الله عز وجل وحفاظا للدين والشعب والناس الابرياء تحياتي للجميع

  • عراقي وعربي اصيل

    2012-3-5

    السلام عليكم خطر الارهاب الي يعيشه معظم الشعب العراقي هو يخدم اشخاص معينين وهم نفس الاشخاص الذين سعوا لاشعال حرب طائفية في العراق كي يصبحوا هم ممثلين عن الشعب الذي مع الاسف يذهب للانتخابات من دون عقل او بتحكم عن بعد كما ان معظم دول الجوار تحارب من اجل فرض سيطرتها على العراق اكثر من غيرها ولكن هنالك خطر يحدق بالعراقيين كافة وهو ايران فلو رفعت ايران يدها عن العراق وتوقفت عن ارسال كواتم الصوت والمخدرات والقتلة المحترفين والعبوات الناسفة لاصبح العراق بخير

  • علي حيدر جاسم

    2012-3-5

    الحمدلله عراقنا بخير مادام العيون السهارة مفتحة باللبن المفخخات تعبر من جواكم انتوا جيش غير مهني

  • علي العامري

    2012-3-5

    خبر جيد ولكن اين صور المطلوبيين ولماذا لاتنشر على كافة المواقع ؟؟ وكيف نتعاون مع الاجهزة الامنية بدون هذه الصور واسماء الارهابييييين ؟؟ الرجاء الاجابة والا لامعنى لمثل هذا الخبر ولن يحصل تعاون بدون نشر الصور والاسماء اللهم احفظ العراق واهله بحق محمد وال محمد

  • العراقي

    2012-3-5

    سلام عليكم انكسرت اظهرنا من الوكفة ونكضة الارهارب على احنة الجيش العراقي ليش محد يجازينا راتبنا حال الشرطي الي يداوم بالمدرسة نفس الراتب هية هاي عدالة وصارلي 30ما نازل وانا يم اهلي ما يخلوني ساعة انزل وكل الانذرات على الجيش سلفة صارلي 6سنوات ماكوليش وحد احنا انصفوناهسة الاكتفاء ما اريدة بس سونا بديل واللة ادمرنااحنا هم عدنا عوائل وصلوهالمسؤولين امانة عليكم الاسم جندي مظلوم الوحدة بس يذكرها ينقل الى اتعس مكان

  • العراقي

    2012-3-5

    سلام عليكم انكسرت اظهرنا من الوكفة ونكضة الارهارب على احنة الجيش العراقي ليش محد يجازينا راتبنا حال الشرطي الي يداوم بالمدرسة نفس الراتب هية هاي عدالة وصارلي 30ما نازل وانا يم اهلي ما يخلوني ساعة انزل وكل الانذرات على الجيش سلفة صارلي 6سنوات ماكوليش وحد احنا انصفوناهسة الاكتفاء ما اريدة بس سونا بديل واللة ادمرنااحنا هم عدنا عوائل وصلوهالمسؤولين امانة عليكم الاسم جندي مظلوم الوحدة بس يذكرها ينقل الى اتعس مكان

  • المرجاني

    2012-3-5

    ينتهي الارهاب حينما ينتهي تشكيك السياسيين ببعظهم وحينما تكون كلمة الدولة واحدة واللة ياخوان شفت امر غريب بالتلفزيون يصرح العلواني من القائمة لاعراقية بان الحكومة تسهل عبور منشات الى سورية فيها مسلحين لغرظ مساعدة النضام السوري ويكيل الاتهامات للحكومة وهي اتهامات حقد ليس الا وبعدها ياتي النفي من محافظة الانبار التي اشار لها النائب الشريف جدا هل يعقل هكذا دولة تدار هل يوجد قانون لمن يعطل عمل الدولة ويوقف عجلة التقدم خطوة خطوة كفى عيب عليكم هل تريد بهذة الاكاذيب شعبية ام تريد تدين العراق امام العالم ومتعجب من سكوت الحكومة على هكذا اقوال امام الاعلام لابد ان يصبح خطاب الحكومة والبرلمان واحد الا بخدمة الشعب لابد ان يكون انتقاد يخدم الشعب العراقي لا يهدم هيبة الدولةامام العالم

  • سليمان

    2012-3-4

    أبناء الشعب العراقي اليوم قد وحدوا صفوفهم وفتحوا كل جسور التواصل بينهم وبين أبناء القوات المسلحة العراقية من اجل الوقوف في خندق واحد ضد أعمال الإرهاب التي يمارسها تنظيم القاعدة في العراق هذا التنظيم المقطوع الجذور والذي لا أصل له في العراق نهائيا قد جاءنا من خارج البلاد وهو يحمل أفكار وأجندات مخالفة لكل القيم التي تسود المجتمع العراقي الذي يرى أن ممارسة مثل هذه الأعمال التي يقوم بها تنظيم القاعدة منافي تماما لأخلاق ومبادئ أبناء الشعب العراقي المحبين للخير والذين يسعون إلى ترسيخ قواعد الأمن والاستقرار من اجل تحقيق السعادة وأواصر الأخوة بين الناس جميعا وبذلك أصبح لا مكان لتنظيم القاعدة في العراق وعليهم الهرب قبل فوات الأوان .

  • حسين الزغيبي

    2012-3-4

    بارك الله بالقوات الامنيه العراقيه المسلحه وبجهودهم المبذوله لتوفير الامن للعراق والعراقيين وحفظ كرامتهم

  • totoo2283

    2012-3-4

    بارك الله با رجال العراق من الداخليه والدفاع وكل مواطن شريف يحب بلداه

  • حسين الزغيبي

    2012-3-4

    اللهم انصر العراق على القوم الظالمين

  • زياد

    2012-3-3

    الله ايخلي ابوعمر

  • hashim

    2012-3-2

    نطالب الحكومه اعدام المجرمين لكي لم يدخلو البلاد الجرمين

  • ابن جلولاء

    2012-3-2

    نعلة الله على كل من يعبث بمال وامان هذا البلد الممنهك سواء كان ارهابياام سياسيا

  • امير

    2012-3-2

    العراق بلدي

  • العراقي

    2012-3-2

    هناك كثير من البعثين من ازلام صدام المقبور الى حد الان يعثون فسادا في الارض ويجعلون دورهم ملتقى للزمر الارهابية المخربة الحاقدة على ابناء العراق وشعبه المجاهد الملوب على امره وخصوصا ضباط المخابرات الارهابية الصدامية التكفيرية ويجب الحيطة منهم والحذر وعملياتهم طرق شتى التخريب بكل وسيلة حيث يقومون باستقطاب الضباط القدماء وتحويلهم الى عناصر مخربة حيث اطلعت على احد هؤلاء في الديوانية

  • جواد العقابي

    2012-3-2

    الحل لمشكلة الارهاب بتحسين الوضع الاقتصادي من جهة ومن جهة اخرى معاقبة المجرمين القتلة في نفس مكان جريمتهم

  • هارون جمعة

    2012-3-2

    التف الشعب العراقي كله حول قواته المسلحة والقوى الأمنية العاملة معه من خلال فتح آفاق التعاون ومد جسور الصلة بينهم مما أدى إلى عزل المنظمات الإرهابية التي كانت تحاول أن تجعل لها نصيب من أبناء الشعب العراقي لتجعلهم بمثابة قنابل موقوتة لقتل إخوانهم ولكن محاولاتهم باءت بالفشل بعد أن سقط القناع عن وجههم الإجرامي القبيح وأصبحت القوات الأمنية العراقية تطاردهم في كل مكان بالتعاون مع أبناء الشعب العراقي الذين أصبحوا بمثابة عيون ساهرة ترصد وتدقق كل التحركات المشبوهة والغريبة في مناطقهم إضافة إلى العوامل الأخرى التي جعلت من تنظيم القاعدة محاصرا في العراق من الناحية المالية والعسكرية وكذلك عدم قدرته على إدخال العناصر الإرهابية الأخرى لكي تقوي من موقفه في البلاد حيث تمكنت القوى الأمنية من قطع الطرق عليه في كل مكان من الأراضي الحدودية التي تربط العراق بدول الجوار وهذا العمل كان له التأثير الواضح على تنظيم القاعدة بحيث أصبح من الضعف لا يتمكن من القيام بأي أعمال تخريبية كما كان في السابق إضافة إلى العمليات العسكرية الناجحة التي شنتها القوات المسلحة العراقية على المنظمات الإرهابية والتي أدت إلى قتل اغلب القيادات في تنظيم القاعدة الإرهابي واعتقال عدد كبير من قيادته وأعضائه الذين يقبعون في الوقت الحاضر في السجون العراقية بانتظار مصريهم المحتوم يعتبر أيضا من الأعمال المهمة التي أدت إلى انهيار تنظيم القاعدة في العراق وتراجع أعماله العدوانية حتى أصبح يلفظ أنفاسه الأخيرة لكي يتم طمره مع الخونة والمجرمين الذين باعوا أنفسهم إلى الشيطان تتبعهم لعنات الناس أجمعين .

  • salh

    2012-3-2

    كو الله اخوتنه قوات المسحلح وبارك الله جهودكم ولكن نريد اكثر من ذلك دم العراقي نزف كثير نريد ايقاف النزيف يااخون اشترو الملومات افضل طريقه وادعموا قوتنا بلامكانيات وفقكم الله

  • سعد محمد

    2012-3-2

    انا كمواطن عراقي فانني اقولها وبكل صراحة بانني لا احب افراد القوات الامنية ولا احب الارهابيين كذلك وكلا الطرفين بالنسبة لي اعداء ، طبعا سوف يتسائل البعض لماذا ؟ الجواب بسيط وهو ان تلك القوات الامنية تعامل الفرد او المواطن العراقي وكانه حشرة تستحق السحق خصوصا اذا ما حصل تفجير او خرق امني في منطقة سكناك او في المنطقة التي تعمل فيها لان افراد تلك القوات يبدأون بضرب كل من يرونه ويشتمون بالفاظ بذيئة للغاية كل الناس المتواجدين في محل التفجير وحتى تصل بهم الجرأة والحقارة الى ان يتهموننا باننا من ساعدنا الارهابيين في عمل ما يريدونه ولا ادري من اين ياتون بهذا المنطق القذر فهل من المعقول ان نساعد الارهابيين على ان يفجروا قرب دورنا او محل عملنا وقد يتسبب ذلك التفجير بقتل اطفالنا او تتدممير ممتلكاتنا ، لذلك اذا كان هنالك من سبيل لاصلاح العلاقة بين المواطن وبين افراد القوات الامنية فانني اظن بان يتم تربية وتوجيه افراد تلك القوات وتعليمهم بانهم جزء من الشعب وهم يعملون من اجل حماية الشعب وعليهم ان يحترموا الشعب وعلى الحكومة ان تضع قوانين تحمي المواطن من بطش هؤلاء الجنود الحثالة الذين يستغلون ارتدائهم لتلك البدلة العسكرية ليتسلطوا على رقاب الناس ويمارسوا البلطجة والاذلال لكل من يريدوا ، وان يحترموا الناس خصوصا في نقاط السيطرات الكثيرة التي نمر من خلالها ذهابا واياباً يوميا لاننا نتعرض الى مختلف الاهانات من قبل هؤلاء الجنود وهذا يعتبر تعذيب نفسي وبصراحة اغلب العراقيين لا يثقون بالشرطة او الجيش لذلك لابد من اصلاح تلك العلاقة بين الشعب والقوات الامنية التي من المفروض ان يكون غضبها موجه ضد القاعدة والارهاب وليس ضد الشعب

  • أركان

    2012-3-2

    السلام عليكم / تحية خاصة لكل مواطن شريف يساهم في بناء هذا البلد العريق بتأريخه وحضاراته، وتحية عامة لكل إخواني في القوات الأمنية الساهرين بعيونهم للوطن،ياإخواني ناشري المقالات لدينا قوات أمنية عراقية أحدهم يعادل مئة أمريكي،على الأقل الشرطي العراقي والجندي العراقي عند الحاجة يقدم لك العون والمساعدة والعكس عند الجيش الأمريكي الذي شاهدناه في شوارع مدننا، ودعائنا لرب العالمين رب الرحمة لكل مسلم أن يرفع عنا الشقاق وان ينصرنا على كل شر يمس أمتنا، فنحن العراقيين إنشألله يد واحد بالدفاع عن وطننا ضد كل معتدي، ودعائي من الله العزيز الجليل أن لا ينجرف النفوس الضعيفة من الناس خلف هؤلاء الذين ينادون بإسم الإسلام ويقتلون بالناس تحت مسميات عدة( القاعدة ) ، أطلب من إخواني في القيادات الأمنيةمن الشرطة والجيش تحديث الأجهزة الراصدة للأسلحة والمواد المتفجرة، فالجهاز الكاشف المتوافر عند قواتنا الأمنيةمن الشرطة والجيش غير جيدة بالمرة،وأتمنى من كل مواطن عراقي نزيه أن يبلغ عن أي عمل إرهابي التي يؤدي بحياة الكثيريين ويقتل من الأطفال والعجز والنساءمن غير حق ،وأخيرا تمنياتي التوفيق والنجاح في توفير الأمن والأمان إنشألله .

  • محمد

    2012-3-1

    يا رب انتق من الارهابية الابلاغ عن المجرمين واجب ديني ووطني المشكلة هي وجود الحشاشة هؤلاء هم اكثر دمار من الارهاب

  • عراقي للنخاع

    2012-3-1

    أين اسماء المطلوبين وصورهم كي يستطيع هذا الشعب المغلوب على امره من مساعدة نفسه اولاً ومن ثم مساعدة الجهات الامنيه ؟ ثم هل اصبحنا في زمن جوائز الكاوبوي !؟ اين العمل الاستخباري !؟ ينبغي زرع عناصر امنية مع الجهات التي تعمل على تخريب العراق وقتل اهله !!! او ينبغي عمل حركة مشابهه لعمل هؤلاء القتله كي تجذبهم لها من اجل الحصول على المعلومات المبكره والعناصر المتخندقه معهم لحين الوصول الى تفكيكها والقضاء عليهم !!! لكن الى من نتكام والى من نشتكي من هذه الحكومه المشغوله بجني السحت الحرام فقط !!!

  • مروان القيسي

    2012-3-1

    هيه كواويد يا خونة اطلب من رجال الشرطة البحث عنه

  • يحيى

    2012-3-1

    سلام عليكم اقول لكم اني من ابناء مدينة سبع البور اعتقلوني قوات التدخل السريع ولا اعرف على شنو وةالله بري اخذوني الى سجن الجرائم في الكاظمية عندما علم القاضي اني لا توجد ضدي اي شكاوي اطلق سراحي بدون اي تحقيق او مواجهة القاضي بس والله ماااطلقو سراحي الى اخذو 15 ورقة والله الوحيد لا هلي والله متزوج وعندي 3 جهخال واني الوحيد لاهلي ابي متوفي واخي قتلوه التنظيم بس والدتي في المنزل وحسبي الله ونعم الوكيل علة الظباط الذين اخذو المال من امي

  • جهاد

    2012-3-1

    كان من الاول ويا حبذا تنشر للمواطنيت للتعرف عليهم والاخبار عنهم ممكن

  • سعد التكريتي

    2012-3-1

    اله ينصر العراق والعراقيين الشرفاء وينصر امة محمد والموت للارهاب والاعداء الامة والاسلام

  • أبو عمر

    2012-2-29

    أين صور الإرهابيين الخطيرين رجاءً

  • Abo faaur alzaidi

    2012-2-29

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،نحن عراقيون من أب وأم الى آخرالسلسلة،حذارمن المندسين لدولة جارة السوء(الفرس الصفوين)التي للأسف بالرغم من اعلان قادتها وتبجحهم بسيطرتهم من خلال المليشيات المجرمة على العراق ولبنان والبحرين لكن خسؤاطالمالدينارجال أبطال،وأن ماقموا به ومن على شاكلتهم هذه موجة صيف بدعم طرفي محورالأشرار(أمريكاوأسرائيل)وهم على زوال سيعبرها العراق بسواعدهم والعراق لأهله.ان المحاصصة المقيتة المبنة على الطوائف من صنع محورالشرلأبقاء العراق ضعيفآ،وأن قواته الأمنية لابد من وضع خطة وطنية عراقية للأصلاح تضع معاييرحقوق الأنسان والعدالة الأجتماعية الأسلامية نصب العيون مع الحرفية والمهنية بعيدآ عن الحزبية اذالوطن(القمة)يعلواعلى على كافة الأمورالأخرى،مع اعادة النظربالدمج وأعطاء الرتب على أساس معياري الشهادة،والكفاءة،والوطنية وليس على أساس كيف تكذب،وتتحايل،وتقتل،وتعذب فيجب ابعاد هؤلاء.وأطلاق صيحة العراق لجميع العراقيين وطرد كل أجنبي ومندس وعميل،وتنفيذ مبدأالمصالحة الوطنية الحقيقية،وكف بعض سياسي آخروقت من الظهورأمام الشاشات)شوفيني يابنت عمي أنا أفكرفأنني موجود) وأخيرآ لابد من برنامج وطني متكامل ومعاملة العراقيين سواسية

  • المظلوم

    2012-2-28

    على الحكومه العراقيه متابعت السيطرات ومكاتب التحقيق الارهاب يخرج بدفاتر والمظلوم ينام سنين طويله علما ان كل الموجودين في السجون هم ابرياء والدليل واضح لاقتل والتفجير والوضع نفسه لايختلف بشي من الماضي الاقله فنرجو لانتباه عاى حياة المواطنين الفقراء وشكرااااااااااا

  • محمد الكعبي

    2012-2-28

    ان موضوع نشر صور الارهابيين والمطلوبين يعطي نتائج كبيرةولكن المشكلة في طريقة عرض ونشر هذه الصور فانا لم ارى اي قناة تلفزيونية قامت بنشر هذه الصور فالموضوع يحتاج الى جدية اكبر وعرض مستمر عبر وسائل الاعلام لصور المجرمين ليتسنى للمواطنين تشخيصهم والابلاغ عنهم ..

  • وسام قادر

    2012-2-28

    أطالب كل القوى الأمنية والمواطنين الشرفاء من أبناء الشعب العراقي لتلبية نداء الواجب الوطني والعمل صفا واحدا في وجه المنظمات الإرهابية ومحاربتها بكل الوسائل وفي أي مكان لان ذلك أصبح من الواجبات الوطنية الملقاة على عاتق الجميع من اجل نصرة المظلومين والمنكوبين من أبناء الشعب العراقي من الأرامل والأيتام والأبرياء الذين ذبحوا من قبل المنظمات الإرهابية دون سبب وهذا يعتبر من الأعمال التي اتفق كل البشر على ذمها وقبحها كما انه لا يباح لكائن من كان أن يقوم بارتكاب مثل هذه المعاصي التي توجب على فاعلها غضب الله تعالى عليه ولعنته كما أن مرتكب هذه الأفعال الشنيعة يسمى في كل مكان مجرم حرب وان هؤلاء عبارة عن مجرمين يسعون إلى تخريب البلدان وقتل الناس الأبرياء لكي يرضوا غرورهم وانحرافهم لهذا فان العمليات العسكرية التي تقوم بها القوى المسلحة العراقية والتي يتم من خلالها القبض على قيادات هذه التنظيمات إضافة إلى أعضائها سوف يكون سببا أساسيا في الضغط عليهم ومحاصرتهم في كل مكان لغرض التقليل من العمليات الإجرامية التي يقومون بها في البلاد وهكذا تستمر حملات المداهمات والملاحقة لهذه الفلول المنهزمة حتى القضاء عليها نهائيا في العراق وقد أثبتت الفعاليات العسكرية حقيقة ذلك .

  • هبة

    2012-2-27

    هم هذولة المجرمين وين نلكاهم اصلا اذهمة ليل نهار يكتلون بهلناس الابرياء

  • عيسى حميد

    2012-2-26

    الارهاب في العراق والذي لم يشهد له مثيل قتل ودمر وخرب فقتل الابرياء ودمر البنى التحتية وابار النفط والمراكز الاثرية واستهدف الاماكن السياحية وقتل الابرياء واختطف الاطفال قام بكل الامور السيئة التي يمكن ان تتصورها وصال وجال لفترة من الزمن والكل كان ينظر ويشاهد ولم تتقدم اي دولة من الدول العربية لمساعدة العراق للخروج من محنته فضل الكل يشاهد ويستمع في المنظر الذي تسيل منة دما الابرياء ولكن ظل ابناء العراق الاوفياء يقاتلون لوحدهم بدون مساعدة للقضاء على هؤلاء الارهابيين الذين يخاف الكثير من مواجهتهم او استنكار اعمالهم التخريبية لخوفهم من ان ينتقلوا الى بلدانهم ويخربونها لكن بقى ابناء العراق لوحدهم يتنكرون ويرفضون ويقاتلون بشدة وبشراسة تنظيمات الارهاب وقدموا الكثير من التضحيات الى ان فرج الله عن العراق وقد انتصرت ارادة الشعب على ارادة الارهابين ومن وقف معهم وتأمر ضد العراق للقضاء على ماضيه و حاضره و الان العراق وبعد بحور الدماء التي قدمها للعيش بكرامة وعز ودون خضوع لهؤلاء الارهابيين المجرمين العراق انتصر اخير واليوم الامان والسلام يعم البلاد من شماله الى جنوبه.

  • بلال

    2012-2-26

    باسم الدين الارهابيين يقومون بخطف الضحايا وذبحهم علنا امام الكامرات من اجل تخويف وترهيب الناس المدنيين العزل. وايضا يقومون بتفخيخ وتفجير السيارات المفخخة في الاسواق والمحال التجارية وعلى الطرقات العامة وفي الاحياء السكينة واينما كان هناك يتجمع بشري تراهم متواجدون ومتربصون بالناس الابرياء العزل. فقد دمروا وخربوا واباحوا كل شيء باسم الدين وباسم الجهاد المقدس الذين هم لا يعلمونه ولا يعرفونه ولا يفقهونه . لقد دمروا الارهابيين المدن والقرى والجوامع وقتلو النساءو الاطفال والشيوخ. ولم يكتفوا بل زادوه سوءا في عملياتهم الانتحارية . ولكن لم تتوانى الحكومة عنهم ولم يتوانى ابناءا لعراق الغيارى في تلبية نداء الامة وتخليصهم من شرور هؤلاء المرضي بقتل الناس والابرياء. فقد قامت القوات العراقية بتعقبهم واعتقالهم وقتلهم اينما كانوا وينما ذهبوا فهم غير امنين في اي مكان واي زمان . والتفوق التسليحي والايماني لدى ابناء العراق ادى الى اعتقال الكثير منهم ومحاسبتهم على اعمالهم ومحاسبة كل من ورائهم وكل من ساهم في تسهيل مهامهم الاجرامية من اجل قتل الابرياء الامنيين.

  • قاسم الشويلي

    2012-2-26

    تحية واحترام الى القائد العام للقوات المسلحة:. نحارب الارهاب الى اخر نفس وارجو من القيادات المسؤلة لواء الخامس شرطة اتحادية انه ليس لواء عسكري وانما مضيف وعشائر العميد فيصل آمر اللواء لا يعلم ماذا يجري بالقاطع مشغول بالعزائم والهدايا والرشاوي من اصحاب المولدات الاهلية ومعه الرائد عقيل علمآ انه اقارب امر اللواء ولا يقبل الشكوى على الرائد عقيل من اي مواطن واذا قامت الفيادة بنقل اللواء من هذا القاطع كل المواطنين سوف تتعاون معكم هذا ولكم الامر بما تنسبوه

  • salem

    2012-2-25

    اين صور واسماء المطلوبين الذين تمت الاشارة اليهم في هذا المقال لعل بالامكان ان يتم التعرف عليهم والابلاغ عنهم على ارقام الهواتف الذكورة في الخبر او على الاقل كتابة الرابط الالكتروني لموقع الجهة الامنية او القضائية التي قامت بتوزيع صور هؤلاء الارهابيين الخطرين ام ان الامر دعاية وحسب ؟

  • علي

    2012-2-24

    تحبة للجهودكم الحثيثة ولكن هناك امران مهمان داعمان لللارهاب وهن من تجعل الناس تخاف الارهابين ولا تتعاون في سبيل القضاء عليهم الاول هو الدلالين لانهم يساهمون بالاستئجار والبيع والشراءوتسهيل سرقة الاراضي فمن جهة يسهلون السكن العشوائي ومن جهة يسهلون العشوائيات في محيط مدينة بغداد والحالتين بصورة مباشرة سببا بالارهاب وقدكان لهؤلاء دور قذرا اثناء الطائفية وقد زادوا ثراءا على ثراء من خلال استغلال محنة الناس وهذا نداءا للشرفاء

  • ففهد

    2012-2-24

    مسؤولية الدفاع عن الوطن أصبحت هي مسؤولية الجميع وليس مسؤولية القوى الأمنية فحسب لذلك يعتبر موضوع تقريب وجهات النظر بين القوات الأمنية العراقية وأبناء الشعب من الأمور التي سوف تؤدي إلى سرعة التخلص من المنظمات الإرهابية والقضاء عليها في كل مكان لكي ينعم المواطن العراقي بربوع بلاده الخضراء في كل مكان .

  • صالح

    2012-2-24

    أصبح من واجب كل مواطن يحب بلده أن يتعاون مع قواته الأمنية الممثل الشرعي له والمدافعة عن حقوقه وحياته ضد كل من يريد إيقاع الأذى به أو بإفراد أسرته وان أبناء الشعب العراقي يقع على عاتقهم في الوقت الحاضر مسؤولية المحافظة على بلادهم وثرواتهم من خلال مد جسور التعاون مع القوى الأمنية ودون أي مخاوف من المنظمات الإرهابية لان القوى الأمنية هي أمينة للغاية على أسرار المواطنين الذين يقومون بالإخبار عن تحركات المنظمات الإرهابية أو التحقق من العناصر الغريبة التي تدخل إلى مناطقهم في حالة إخبارهم القوى الأمنية عن ذلك حيث يجب على كل مواطن عراقي في الوقت الحاضر أن يكون بمثابة رجل امن يرصد التحركات الغريبة والمشبوهة للناس الغرباء .

  • ياسر غانم

    2012-2-24

    يمكن أن نقرب كل المسافات البعيدة والشائكة بين المواطن العراقي والقوى الأمنية العراقية التي تقوم بمهام محاربة الإرهاب من خلال زيادة الثقة المتبادلة بين القوى الأمنية وأبناء الشعب على أن يتم إثبات ذلك بالتجارب العملية لكي يكون المواطن العراقي في صف القوات الأمنية ضد المنظمات الإرهابية في كل مكان إضافة إلى عوامل التوجيه المعنوي التي يجب أن يقوم بها الكوادر العاملة ضمن القوات الأمنية العراقية من اجل نشر التوعية بين المواطنين وبيان دور القوات الأمنية في الدفاع عن المواطن العراقي الذ1ي يعتبر هدفها الأساسي لأنه هو المستهدف الأول من قبل المنظمات الإرهابية على الدوام كما أن القوى الأمنية تقوم بالوقت نفسه على حماية البلاد وثرواته من عبث الارهابيين لكي يكون المستفيد منها هو المواطن العراقي أيضا وان هذه القوات قد نذرت نفسها ومنذ الوهلة الأولى من اجل الدفاع عن أبناء الشعب العراقي دون التمييز بين شخص وآخر لان الكل هم أبناء هذه الخيمة العراقية الكبرى .

  • اثير الدليمي

    2012-2-24

    من المهم جدا ان يتم العمل على محاربتهم و بصورة مستمرة وبدون اي توقف او انقطاع لكي يتخلص الناس منهم ونهائيا وان يعيش الناس بحرية وامان واستقرار وسلام وهذا ما يتمناه الجميع لكي تتوقف عمليات التفجيرات والقتل والتفخيخ والخطف و الاغتيالات والذبح والسرقات والتهجير والاعتداء على حقوق الناس من قبل هذه الزمر الظالمة والتي لا تعرف معنى الرحمة او الانسانية فلعنة الله عليهم وعلى كل ما قاموا به وتسببوا به من اذى ودمار و خراب وعبث لحق بالكل ولم يسلم من شرهم احد .

  • الكرخي

    2012-2-23

    ياأخوان نحن جميعا عراقيين ويجب ان نتكاتف يدا بيد لدحر الارهاب لاتستطيع الحكومة العراقية وحدهابالقضاء على الارهاب وبسط الامن في هذا البلد الجريح. هناك نقطةاريد ان الفت نظر الحكومة اليها هي انه الاخوان في السيطرات عندما يؤشر الجهازعلى سيارة لكشف المتفجرات برز السائق له هوية مكانتها عالية فبقول له الجندي تفضل سيدي وبذالك قد عبرت السيارة المفخخة او العبوات او الاسلحة الكاتمة او....الخ ويكون الضحية المواطن؟؟؟؟

  • 2012-2-23

    نحن نبارك جهود القوات الامنيه في القبض على المجرمين والارهابين الذين اكثروا في الارض الفساد ولكن الذي يجري مؤخرا انحراف الاجراءات الامنيه الى اسقاطات سياسيه واخرى طائفيه بحيث اصبحت التهم جاهزه قبل المتهمين ويخير المتهم الذي من المفروض ان يكون بريئ حتى تثبت التهمة عليه يخير بين مجموعه من التهم ليختار منها ما يسقطه في الهاويه وهذه قمة الفساد الامني الذي بدوره سيجر البلد الى ضياع الحقائق لذلك يجب تحري الحقائق قبل الصاق التهم واتقوا دعوة المظلوم فانها ليس بينها وبين الله حجاب

  • dani

    2012-2-23

    القاعدة هذا التنظيم الارهابي الخطير عرف في بداية الامر كيف ان يأسس له قاعدة تحاول ان تعمل على نشر فكر تنظيم القاعدة و افكارها المريضة في مختلف دول العالم لكي تكون لها قاعدة و خلايا في كل مكان و هذا ما نجحت فيه القاعدة التي تعمل منذ سنوات طويلة من اجل نشر هذا الفكر الغير سليم و على انها تحاول ان تحافظ على الاسلام و تعمل على توريط الشباب من المتشددين او المتعصبين و تستغل البلدان التي لا تمتلك في شبابها الوعي الكامل و لم يكن هناك تحذير او مخاوف من هذا التنظيم و لم تكن حقيقته قد كشفت بعد و لذلك كانت الحملة التي قامت بها القاعدة في بداية الامر حملة ناجحة على ما اظن لكن الان القاعدة تعاني و تعاني كثيرا وان كانت تحاول ان تستغل الامور العاطفية و الدينية في الضغط على الشباب و تحويل افكارهم و خداعهم من خلال المقاطع و التي توضع على الانترنيت او من خلال مواقعهم التي لها صلة بالارهاب و تحاول ان تنشر افكارهم و تحرض للانضمام اليها و لكن كل هذا لا ينفع اليوم الجميع على وعي تام و درايه تامة و الكل يعرف ماهو هذا التنظيم و ما هي حقيقته بالعكس الانتشار اليوم لهذا التنظيم يأتي سلبا و ليس ايجابيا بالنسبة له لان الجميع متخوف منه و من افكاره و لا اعتقد انه هناك من مازال يفكر ان ينظم لهذا التنظيم الا الذين يحبون سياسة خالف تعرف لربما او المجرمين الفارين من القانون و العدالة لان القاعدة هو التنظيم الارهابي الوحيد الذي يحتضنهم اما اي انسان صاحي وانسان واعي و دارك لما يجري حولة فلا اعتقد انه سيفكر للحظة واحدة في هذا التنظيم او ان يقدم له مساعدة على الاقل .

  • مساري

    2012-2-23

    الحمد لله كل العقبات والمصاعب قد تغلب عليها الشعب العراقي و بقي يد بيد مع القوات الامنية من اجل محاربة الارهاب و التخلص منه و اصبح الشعب يعي ما هو دوره و كيف له اهمية في الحفاظ على الامن و النظام في داخل البلد و يمنع الارهابيين من التحرك و من القيام بالجرائم من خلال الابلاغ عنهم لدى القوات الامنية او عن اي تحرك مشبوه و القوات الامنية التي تقوم بحفظ السرية عن المعلومات و صاحبها و كذلك عمل القوات الامنية المتواصل من اجل مساعدة المواطن في عدة جوانب و ليس في جانب الامن فقط بل ترى ان الجندي يساعد الامرأة الكبيرة في السن و يتعاون مع الفتاة الشابة و يسهل لها الامور و الطريق و يتعامل بكل احترام مع ابناء الشعب تلك ثقافة زرع المحبة و روح التعاون و الود بين الشعب و بين القوات الامنية .

  • ضيدان ازهر

    2012-2-23

    اعتقد ان الامر الاهم هو وجود الثقة الكبيرة بين القوات الامنية و الشعب و هذه الثقة طبعا تخلقها القوات الامنية من خلال تعاملها مع افراد الشعب و كيفية كسب ودهم و تعاطفهم و كذلك دور اخر لابناء الشعب من خلال مساعدة القوات الامنية و الحرص على سلامتهم لانهم هنا من اجل حمايتنا و حماية الشعب و خاصة ان الهدف مشترك و الامر الذي يسعى اليه الطرفين هو امر واحد و هو التخلص من الارهاب و مطاردة الارهابيين و القاء القبض عليهم و العمل على اعادة الامن و الامان الى البلد بعد ان عانينا كثيرا من هذا الارهاب و قد قتل الكثير من الابرياء من ابناء شعبنا و حاول كثيرا في ان يزرع الفتنة و التخوف و عدم الثقة بين الشعب و القوات الامنية من خلال ما كان يقوم به من جرائم ويرتدي زي القوات الامنية مثلا .

  • شاهد جلال

    2012-2-23

    من خلال المتابعة الحثيثة والتقصي الذي تقوم به القوات الأمنية في البلاد تمكنت قواتنا الأمنية من الإلقاء القبض على مجموعة كبيرة من أعضاء وقيادات تنظيم القاعدة الإرهابي والعصابات الإجرامية الظالمة التي تسير على نفس خطى المنظمات الإرهابية والذين يقومون بقتل الناس الأبرياء من خلال تنفيذ العمليات الإرهابية في المناطق السكنية والأسواق والأماكن المكتظة بالناس والتي يذهب ضحيتها العشرات أو المئات من المدنيين الأبرياء وقد جرت في الآونة الأخيرة حملة أمنية كبيرة في كافة المحافظات العراقية شملت كل مناطق للبحث عن المطلوبين من أعضاء القاعدة وغيرهم من الجماعات المسلحة المجرمة الملعونة التي تؤمن بالعنف وإراقة دماء الأبرياء ونشر حمامات الدم في كافة المناطق في العراق وقد تحقق من هذه الحملة التي قادتها مختلف القوى الأمنية في العراق من إلقاء القبض على عدد كبير من المتهمين والمشتبه بهم بارتكاب عمليات إجرامية أدت إلى إزهاق أرواح الكثير من الأبرياء من أبناء الشعب العراقي وهذه الأعمال تعتبر مخالفة لجميع الأديان السماوية والمعتقدات الأخرى والأعراف والتقاليد التي تدعوا كلها إلى احترام وجود الإنسان والمحافظة على حياته وعدم العبث بهذه الحياة التي وهبها الله تعالى للإنسان وتعريضها إلى الفناء والدمار دون ارتكاب أي ذنب أو جرم يبيح دم هذا الإنسان الذي جعله الله تعالى خليفة له في الأرض من اجل أعمارها بالخير والنماء وعبادة الله تعالى .

  • haydereliraqi

    2012-2-23

    اخوان يرجى من وزارة الداخلية تزويد مكاتب الشؤون في عموم العراق قائمة موحدة بجميع اسماء المطلوبين و في جميع انحاء العراق و ذلك منعاً من تنقل و هروب المطلوبين الى بقية المحافظات و يكون ذلك سياقاً ثابتاً يجدد شهرياً اي يزود كل شهر بقائمة جديدة حول المنفذة و الباقية مع الشكر

  • حيدر الساعدي

    2012-2-23

    بسم الله الرحمن الرحيم نحن نعيش في مرحله حرجه للغايه اما الاحتلال الامريكي هو الذي ابقى العراق لليوم في ارهاب وعندما خرج الاحتلال كانت نوايا غير سليمه فهوا اوى العصابات والقاعده وكان عدد من السياسين يدعمون القاعده والبعثين وكانتالتنقل من مكان الى اخر هو على ايد السياسين اما امريكا كانت هي من تلعب الدور الكبر وكانت دول عربيه مثل السعوديه والامارت والاردن والسوريا هي التي تمول الارهاب بشكل او بشكل اخر منهم يدعم بلمال منهم يدعم بارواح او في السيارات وكانت امريكا تعلم في ذالك لان الامريكان مااجت للعراق للعيون العراقين والله اهدافها اكبر بكثير من هذا والله يرحم شهدائنا

  • سعيد اغا

    2012-2-23

    نحن لا يمكن أن نستمر في تحمل همجية الأرهاب وتنظيماته الأرهابية والتكفيرية التي تسعى إلى استهدافنا بشكلاً مستمر واستهداف بلدنا ولابد من أن يتم المحافظة على النجاحات الأمنية التي حققتها قواتنا الأمنية البطلة وعدم العودة إلى الوراء مهما كان الأمر وأنا أرى أيضاً بأن على قواتنا الأمنية أن تكثف من جهودها بشكلاً أكبر من أجل توسيع أعمالها البطولية ضد فلول الأرهاب والقضاء عليها بشكلاً أكبر مما هو عليه اليوم لكوني أرى بأن الكثير من العمليات الأرهابية تنفذ ليتم بعد ذلك إلقاء القبض على الجناة من عناصر التنظيمات الأرهابية وإذاً لابد من تفعيل الدور الأمني و الأستخباري من أجل الكشف عن مثل هذه المخططات وإفشالها قبل وقوعها وإلقاء القبض على المخططين وهذا مؤشر أتمنى أن تعمل به قواتنا الأمنية التي نتمنى لها المزيد من النجاحات التي تعزز الأمن والأستقرار في العراق ولا تسمح لأحد أن يعمل من أجل أن يحدث انفلات أمني لا يمكن القبول به في بلدنا .

  • امير

    2012-2-22

    ولله هاذا الارهابي كلب ابن كلب

  • عاصم

    2012-2-21

    لنشر صور المطلوبين للعدالة في البلد دور كبير في اشراك المواطن في متابعة هؤلاء و مساعدته للدولة و القوات الامنية في القاء القبض عليهم و التخلص منهم لانهم اكيد يختبئون في منطقة ما و انتشار صورهم في كل المناطق سوف يساعد على الوصول اليهم بشكل اسرع نحن الان في بلدانا و مع الاسف نمتلك الكثير من الارهابيين و الخارجين عن القانون و المطلوبين للعدالة و هؤلاء لابد من وضع خطط لاجل القاء القبض عليهم وان تلك الصور التي اذا ما تم نشرها سيكون لها دور اخر ايضا و هو تحديد حركة كل المطلوبين للعدالة و منعهم من القيام بجرائم اخرى لربما خاصة عندما يعرفون ان صورهم منتشرة في كل مكان و خاصة اذا ما وضعت الدولة مع صورهم مكافئات مالية مجزية لمن يقوم بالتبليغ عنهم . من الضروري الاستفادة هنا من اشراك المواطن لاننا لربما يوجد فيما بيننا من هم مطلوبين للعدالة و نحن لا نعلم من خلال صلتهم بالارهاب او بعصابات او مليشيات اجرامية و لذلك عملية نشر صورهم سوف تجعلهم منهم مفضوحين و مكشوفين امام الجميع و الشعب العراقي كله يريد ان يتعاون في الوصول اليهم و القاء القبض عليهم من اجل احلال الامان و الاستقرار في البلد لاننا قد تعبنا من هؤلاء و من ما يقومون به من جرائم تجاه ابناء شعبنا و يعملون على تدمير حياتنا و بلدنا . و هذا الامر معمول به في الكثير من البلدان حتى المتطورة منها و هذا دليل على ان تلك الطريقة طريقة سريعة جدا و تقدم تعاون كبير و مساعدة كبيرة للقوات الامنية للوصول الى المجرمين و المطلوبين للعدالة و من الضروري ان يتم تطبيقها لدينا في العراق ايضا كما كان يتم وضع صور القياديين الخطرين و البارزين في تنظيم القاعدة الارهابي او صور المطلوبين من ازلام النظام السابق يجب ان تعمم هذه الحالة و هذا العمل و يتم نشر الصور الخاصة لمن هم مطلوبين للعادلة .

  • ابوسليمان

    2012-2-20

    اتمنى من الله ان لاتجير القضايا الامنية لحسابات سياسية او طائفيةضد مكون معين لان هذاالمكون سيكون لااقول حاضنة ولكن غير متحمس ولكني متاكد ان داخل هذا المكون وانامنهم ولست ناطقا باسمهم رغبة اكيدة في قطع يد من تسول لة نفسة العبث بالوطن او المواطن لاناص الشرع والوطنية غاية اسمى من اشخاص

  • منتسبي جهاز المخابرات الوطني العراقي

    2012-2-20

    بسم الله الرحمن الرحيم جهاز الخابرات الوطني العراقي الارهاب لا دين له نحنو بدورنا عراقيون لابد ان نقضي ع الارهاب وان نضع يد بيد لكي نستطيع القظاء ع الارهاب وذلك بعون الله والحكومه الصامده بوجه كل من يريد الدمار لهذا البلد وبدور عراقي يجب ان اساعد وان أشارك في الحفاظ ع بلاي وارجو من الشعب العراقي الغيور ان يساعد في تحقيق الأمان ليس لانا بل للجيل القادم وهم أولادنا جيل المستقبل الزاهر واريد ان اشكر جهاز المخابرات العراقي الوطني الذي كان دون لهو فعال في بناء الأمن ولاستقرار تحية ود وحترام لسيد رايس الوزارء نوري المالكي  

  • مهدي ابوحسين

    2012-2-19

    يااللة انصر العراق

  • جواد ابراهيم

    2012-2-19

    الى متى سوف يستمر قتل الشعب العراقي و الاعداد الكبيرة التي نفقدها من الابرياء اين التحركات الامنية و المعلومات الاستخباراتية التي يجب ان تكون لها دور كبير في توقف وايقاف العمليات الانتحارية من قبل الارهابيين في تنظيم القاعدة الذي نعترف و بكل صراحة انه مازال موجود في العراق و لم يتم القضاء عليه بعد . كل التحركات الامنية التي تقوم بها القوات الامنية ليست بتلك التحركات الناجحة اغلبها تخبطات في التحركات و تحركات عشوائية نحن بحاجة الى ان تقوم القوات الامنية بالتركيز اكثر على التحرك ضد العناصر التي هي فعلا يشتبه بأنتمائها الى تنظيم القاعدة الارهابي . و على الرغم من كل تلك السيطرات و الانتشار الكبير للقوات الامنية في العراق الا انها لا تقوم بواجبها بالشكل المطلوب و بدليل ان العناصر الارهابيية مازالت و هناك انفلات امني حقيقي و واضح في العراق و خاصة في العاصمة بغداد التي من المتفرض ان تكون من اكثر المحافظات استقرار و امان على الرغم من انف الارهابيين و القاعدة .

  • رانيا سيف

    2012-2-19

    السلام عليكم والفاتحه على ارواح الشهداء جميعا لعنه الله على كل ارهابي جبان ياربي احفظ العراق والعراقين وانصر من يحمي العراق هم الاجهزة الامنيه

  • شهد الخالدي

    2012-2-18

    بسم الله الرحمان بدات باسم الله لان الله من صفاته هي الرحمه ونح ن نعيش في بلد الانبياء والخيرات ومع الاسف نجد الضلم يعيش معنانعتب على الكافر عندما يضرب العراقي ولانتكلم على من يحمي العراقين يتعاملون بكل قسوة ووحشية من دمهم ولحمهم ولكن والله العضيم عندمايمر الكفار يحترمونهم احسن احترام وهاي من اعجب العجائب صحيح بالله عليكم

  • شهد الخالدي

    2012-2-18

    بسم الله الرحمان بدات باسم الله لان الله من صفاته هي الرحمه ونح ن نعيش في بلد الانبياء والخيرات ومع الاسف نجد الضلم يعيش معنانعتب على الكافر عندما يضرب العراقي ولانتكلم على من يحمي العراقين يتعاملون بكل قسوة ووحشية من دمهم ولحمهم ولكن والله العضيم عندمايمر الكفار يحترمونهم احسن احترام وهاي من اعجب العجائب صحيح بالله عليكم

  • اياد الكعبي

    2012-2-18

    اريداشوف الوجوه القذرة الذين دمرو العراق

  • sara

    2012-2-18

    لو كانوا يعلمون بانهم غير جاهزين لما المجازفة في حياة و ارواح الابرياء و اعطاء الضوء الاخضر للقوات الامريكية الصديقة بالانسحاب من البلد فقط هذه دعابه من قبلهم يعرفون الحق ويتغاضون عنه

  • sg

    2012-2-17

    بارك الله بالغيارى ومن نصر الى نصر ان شاء الله

  • عبدالجبار هلال

    2012-2-17

    نشر صور المطلوبين للعدالة من اهم الامور في العراق من اجل ان نخلص من هذا الهم الكبير الذي العراق عليه وان المطلوبين في العراق لابد من ان يقدموا الى العدالة العراقية لانهم يشكلون خطراً كبيراً على العراق وان الارهابيين هؤلاء الذين هم يشكلون الخطر الكبير على العراق وانهم قد قاموا على قتل الكثير من الابرياء وان بقاؤهم هو من الاخطر على كل العراق ولابد من ان نجعل منهم عبرة من اجل ان نكون مرتاحين البال ومن اجل ان تعلم القاعدة انها خائبة ولا تستطيع ان تعمل شيئاً لان العراق فيه رجال يعرفون الحق ويعملون عليه وانهم من الاكثر حباً للعراق ومن الاكثر الناس خوفاً على العراق وان العراق فيه رجال يهدون الحيل ويعملون على قهر الارهابوالارهابيين ولابد من ان يرجع العراق الى ما كان عليه في السابق وافضل وانا من اكثر الناس حباً للقوات الامنيةلانها تعمل بكل ما بوسعها من اجل ان تقود العراق الى بر الامان وان هذا من افضل الامور وان العراق لابد من ان يحافظ على رجاله الابطال ، وليعلم كل خائن ان العراق بلد الخير وانه سيرجع الى ما كان عليه وافضل من السابق وان المطلوبين هم سيقدمون الى العدالة وستعمل العدالة العراقية على اعطاؤهم كل ما يستحقونه من حق الاعدام لانهم قد قاموا على قتل الكثير من الابرياء من الناس من دون اي ذنب وان العراق بلد الخير لابد من ان يكون بلد الامانوالامن ، وانا مع كل من يقوم على نشر صور المطلوبين للعدالة العراقية لانهم اناس خونة وان كل من يراهم سيقوم بالتبليغ عنهم ونحن هذا ما نسعى اليه اللهم ربي وفق العراق لما تحبه وترضاه انك سميع عليم .

  • عادل عزاوي

    2012-2-17

    المطلوبين من المجرمين لابد من ان يقدموا الى العدالة العراقية وانهم لابد من ان نعرفهم حق المعرفة من اجل ان يكون كل العراق على علم بهم وانا من رأيي لابد من ان تكون هناك صور منشرة وملصقة على جدارن الشوارع من اجل ان نتعرف عليهم اولاً ومن اجل نا يكونوا على علم انهم مطلوبين من اجل ان نقدمهم الى العدالة العراقية من اجل ان يخلص العراق من شرهم ومن الهم الكبير الذي هم عليه .

  • نضال احمد

    2012-2-17

    لنشر صور المطلوبين للعدالة في البلد دور كبير في اشراك المواطن في متابعة هؤلاء و مساعدته للدولة و القوات الامنية في القاء القبض عليهم و التخلص منهم لانهم اكيد يختبئون في منطقة ما و انتشار صورهم في كل المناطق سوف يساعد على الوصول اليهم بشكل اسرع نحن الان في بلدانا و مع الاسف نمتلك الكثير من الارهابيين و الخارجين عن القانون و المطلوبين للعدالة و هؤلاء لابد من وضع خطط لاجل القاء القبض عليهم وان تلك الصور التي اذا ما تم نشرها سيكون لها دور اخر ايضا و هو تحديد حركة كل المطلوبين للعدالة و منعهم من القيام بجرائم اخرى لربما خاصة عندما يعرفون ان صورهم منتشرة في كل مكان و خاصة اذا ما وضعت الدولة مع صورهم مكافئات مالية مجزية لمن يقوم بالتبليغ عنهم . من الضروري الاستفادة هنا من اشراك المواطن لاننا لربما يوجد فيما بيننا من هم مطلوبين للعدالة و نحن لا نعلم من خلال صلتهم بالارهاب او بعصابات او مليشيات اجرامية و لذلك عملية نشر صورهم سوف تجعلهم منهم مفضوحين و مكشوفين امام الجميع و الشعب العراقي كله يريد ان يتعاون في الوصول اليهم و القاء القبض عليهم من اجل احلال الامان و الاستقرار في البلد لاننا قد تعبنا من هؤلاء و من ما يقومون به من جرائم تجاه ابناء شعبنا و يعملون على تدمير حياتنا و بلدنا . و هذا الامر معمول به في الكثير من البلدان حتى المتطورة منها و هذا دليل على ان تلك الطريقة طريقة سريعة جدا و تقدم تعاون كبير و مساعدة كبيرة للقوات الامنية للوصول الى المجرمين و المطلوبين للعدالة و من الضروري ان يتم تطبيقها لدينا في العراق ايضا كما كان يتم وضع صور القياديين الخطرين و البارزين في تنظيم القاعدة الارهابي او صور المطلوبين من ازلام النظام السابق يجب ان تعمم هذه الحالة و هذا العمل و يتم نشر الصور الخاصة لمن هم مطلوبين للعادلة .

  • معين اسماعيل

    2012-2-16

    أنا اعتقد أن هناك أهمية كبيرة لنشر صور الإرهابيين في كافة أنحاء العراق لأنها سوف تكون فعالة بشكل جيد من اجل التعرف على الإرهابيين وإخبار الأجهزة الأمنية عن أماكن تواجدهم وأوكارهم الشريرة حيث سوف يؤدي ذلك إلى تقليص العمليات الإرهابية الجبانة في مختلف المناطق في العراق لان الشخص الإرهابي سوف يشعر بان أعين الناس كلها تراقبه وتتطلع لأجل الأخبار عنه والقبض عليه وبذلك تتراجع العمليات الإرهابية بشكل ملموس وهذه الطريقة هي جزء من الحلول التي إذا ما تم تجميعها كلها بشكل مناسب سوف يتم القضاء على المنظمات الإرهابية نهائيا في العراق فإذا ما قامت الحكومة العراقية بنشر صور المطلوبين للعدالة في العراق فان على أبناء الشعب العراقي جميعا إبداء التعاون مع القوات الأمنية بغية الإخبار عنهم حيث يعتبر ذلك من الواجبات الإنسانية والشرعية الملقاة على عاتق كافة أبناء الشعب حيث يعتبر سكوت الناس عن الإرهابيين وعدم التعاون مع الأجهزة الأمنية للتوصل إلى أماكن تواجدهم من اجل القبض عليهم عبارة عن ذنب وأثم مخالف للدين والشريعة الإسلامية التي تفرض على الإنسان أن يكون مفتاحا للخير والسلام ومغلاقا للشر والجريمة من اجل أن تتحقق العدالة في الأرض ويستطيع الإنسان أن يحمي نفسه ويحمي غيره من أبناء المجتمع الذين يعيشون معه وجميع الأبرياء من العراقيين حيث يعتبر الالتزام بالتعاليم الدينية التي تدعوا إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

  • الراويه

    2012-2-16

    الخلل الي بالعراق بسبب الحكومه واذيالها مو بسبب الارهابين الي تدعون انهم موجودين والله يمكن المقاومه العراقيه الابيه من الانتقام لكل العراقيين الابرياء والشرفاء

  • سلام

    2012-2-16

    عندي سؤال هل عصائب اهل الحق مشمولين بهذا الاجراء ؟ وليش لحد الان منفتحت ضدهم ملفات , زين كتائب حزب الله بالعراق شجانت تسوي بالفترة الراحت ؟ منو قتل الاطباء والطيارين والشخصيات الوطنية والمعروفة لاسيما الي حاربو ايران ؟ ليش هذا التمييز العنصري ليش ماظلت قطرة خجل وشرف عند الحاكم والمحكوم ؟ ليش الارهابيين الحقيقيين امثال ابو درح وابو مجتبى وابو قنادر الي جانو بايران رجعو وكرمتوهم لانهم قتلو السنة وحربو الشرفاء وخلو الوضع صافي لايران وحراميتها وذيولها لعنة الله عليكم وعلى موقعكم الي ميعبر الا عن طائفيتكم القذرة

  • ابو زيد العراقي

    2012-2-16

    كلكم خونه لانكم اساس كل الارهاب

  • حسين عبدالحسيب

    2012-2-15

    قد تم تنفيذ بعض العمليات الإرهابية بالقرب من مقرات الأجهزة الأمنية حيث يعتبر مثل هذا التجاوز الجريء مخيب لآمال أبناء الشعب العراقي لأنهم يقولون إذا كانت الأجهزة الأمنية لم تتمكن من حماية مقراتها الخاصة بها فكيف يمكن أن تؤمن الحماية لأبناء الشعب العراقي حيث يعتبر هذا الضعف والتقصير نتيجة لعدم كفاءة القائمين على تنفيذ الخطط الأمنية التي تم وضعها من اجل حماية البلاد وأبناء الشعب من الهجمات الإرهابية عليه فان على قيادات الأجهزة الأمنية في العراق أن تفتش وتتحرى عن مواطن الضعف في أداء أجهزتها الأمنية والعمل على تطويرها من خلال توفير أفضل السبل لرفع قدراتها الأمنية والقتالية لكي تتمكن من السيطرة على الجانب الأمني والتصدي للأعمال الإرهابية التي تقوم بتنفيذها مجموعات تفتقر إلى التدريب العالي والتقنية في تنفيذ مثل هذه الأعمال لكنها للأسف استطاعت أن تتغلب على القوى الأمنية وتقوم بتنفيذ أعمالها الإجرامية في الزمان والمكان المحدد مما أدى إلى شعور الناس بالخوف الكبير من جراء تلك الانفجارات الهائلة التي طالت اغلب مدن العاصمة دون تمكن الأجهزة الأمنية من القبض على هذه العناصر المخربة .

  • خضير سامي

    2012-2-15

    هذه الأعمال إن دلت على شيء فإنها تدل على مدى انحراف هذه المجاميع الإرهابية وشعورها بالعقد والنفسية التي تجعل منهم أدوات لقتل الناس الأبرياء من اجل أن تهدأ نفوسهم المريضة وبذلك تصبح التنظيمات الإرهابية من اكبر عوامل الخطر على المجتمعات الآمنة وتحتاج إلى من يقف في وجه سطوتها وجرائمها التي ترتكبها بحق الناس الآمنين من خلال تضافر جميع الجهود الدولية الخيرة بغية القضاء عليهم باستخدام كل الوسائل المشروعة في الدفاع عن النفس وتنقية المجتمع من منحرفي السلوك الذين تعاونوا مع الشيطان لغرض نشر الفساد والخراب والدمار في الأرض والنيل من كرامة أبناء المجتمعات في كل مكان من العالم لكي يحولوا العالم إلى غابة يقتل فيها القوي الضعيف بواسطة إتباع كل السبل والأساليب الإجرامية والنفسية من اجل الوصول إلى أهدافهم الشريرة لخلق فتنة كبرى في مختلف مدن العالم والتي تتميز بتنوع عرقي أو مذهبي لتحقيق أهدافها البغيضة في تفتيت اللحمة الوطنية للشعوب الآمنة المتعايشة منذ آلاف السنين دون حصول أي نوع من المشاكل فيما بينهم ولكن ردة فعل المجتمعات كانت كبيرة تجاه هذه الأعمال التي تقوم بتنفيذها المنظمات الإرهابية حيث كشفت الأوراق المخلوطة التي كان يراهن عليها الإرهابيون وانكشفت حقيقتهم الإجرامية أمام الرأي العام العالمي ولن تنطلي هذه المحاولات الخسيسة واللئيمة على المواطنين أبدا .

  • ابومحمدصادق

    2012-2-15

    ا ارجو تنظيف الاجهزه الامنيه من بعض الجنودوالشرطه نجد بعض منهم يتعامل مع المواطتنين بصوره غير اخلاقيه ويرتكبون على ابعض المواطنين وهداما يولدحقد المواطن عله ى الاجهزه الامني وانا ارى بعض منهم من يتعاطه الحبوب المخدره وتجد هناك الخروخات الامنيه لانه هو بغير عالم وهدايبع ظميره لانه ماعنده عقيده وفاقد الشئ لا يعطيه

  • محمد الفوادى

    2012-2-14

    السلامعليكم

  • rsheedali

    2012-2-14

    اذا كان الموقف حقا كما كتب فلا ضير من مساعدة الاجهزة الامنية بالاخبار عن هوءلاء المجرمين الذين عبثوا في هذا البلد الامين ولمزيد من الانتصارات.

  • أمل سعاد

    2012-2-14

    السبب الرئيسي وراء انهيار تنظيم القاعدة الارهابي هو قلة التمويل المادي والمالي وذلك لحدوث الكثير التغيرات التي تحصل الان في الوطن العربي والعالم اجمع وسقوط الكثير من رؤساء الدول والذين كانوا يمولون الارهابي لكي يرهبوا به العالم وشعوبهم ونرى الان ان تنظيم القاعدة الارهابي اليوم اقل تاثيرا على الشارع باجرامه عما سبق في الاعوام العشرة المنصرمة وذلك لان لايوجد من يقدم الدعم له ولافراده لان العمليات الارهابية تحتاج الكثير من التمويل والتخطيط ونظرا لما نراه من ثورات تحصل في البلدان العربية ضد الحكومات الدكتاتورية نرى ان تنظيم القاعدة الارهابي بداء ينهار يوم بعد يوم بالاضافة الى ان هناك سبب اخر وهو قتل قادته من خلال الغارات التي تقوم بها دول حلف شمال الاطلسي والقوات الامنية في العراق او اليمن او افغانستان فبعد ان تم قتل ابو مصعب الزرقاوي لعنه الله في العراق بدأ انهيار تنظيم القاعدة وبعده القاء القبض على الكثير من قادته الميدانيين الذين هم من كانوا يخططون ويقومون بالعمليات الارهابية ضد المواطنين الابرياء تم قتل اسامة بن لادن والذي يعتبرا الشخص الاول في تنظيم القاعدة الارهابي من خلال التخطيط والمتابعة والتمويل وهذا ما اثر جدا على تنظيم القاعدة الارهابي ونسأل الله ان يتم القضاء عليه في اسرع وقت وان ينهار هذا التنظيم الارهابي الذي حصد ارواح الالاف من المدنيين الابرياء الذين لاحول لهم ولا قوة .

  • اسعد الهلالي

    2012-2-14

    السكوت عن الجرم اجرم منه والتغاضي عن الارهاب هو الارهاب نفسه والله دماء العراقين في اعناق كل من لم يبلغ عن ادنى شيئ يخص الارهاب ومساعدة القوات الامنين هو واجب ديني واخلاقي لانه يحقن دما ء الناس الابرياء

  • فارس

    2012-2-13

    انا عندي عتب كبير على الحكومة العراقية و على القوات الامنية التي اطلقت الوعود من خلال قياداتها و ان الوضع امن و الوضع تحت السيطرة اين اختفت كل تلك الوعود و لو كانوا يعلمون بانهم غير جاهزين لما المجازفة في حياة و ارواح الابرياء و اعطاء الضوء الاخضر للقوات الامريكية الصديقة بالانسحاب من البلد فقط لاجل اثبات انهم من قاموا باخراج القوات الامريكية و الاوراح التي زهقت ماذا يقولون عنها . فقد خيب الارهابيين امالهم و كشفوا فعلا الضعف الكبير الموجود في اداء القوات الامنية و كيف انها غير مسيطرة على الاوضاع فكيف بيوم واحد تحدث كل تلك الانفجارات و المجازر و الاغتيالات و عاد كل شي على ماهو عليه و الامور متجهة نحو الاسوء و مستمرة بالانفلات الامني الموجود و عدم قدرة القوات الامنية على السيطرة على الامور وعاد الخوف الان صدقوني بداخل كل عراقي و كل عائلة عراقية من ان يفقدون ابنائهم بسبب عدم وجود الاستقرار الامني و في ظل قدرة الارهابيين على القيام بعلميات ارهابيية و انتحارية و اغتيالات اينما شائوا و في اي وقت و مكان و زمان احبوا ان يقوموا بعملية ارهابية يتمكنون .